رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 01 مارس 2021 الموافق 17 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

شخصيات هزت صورة أمريكا أمام العالم.. تعرف على هوية مقتحمي الكونجرس

السبت 09/يناير/2021 - 01:58 م
مقتحمي الكونجرس
مقتحمي الكونجرس
هدير سند
طباعة
في ليلة صاخبة لم تشهد الولايات المتحدة الأمريكية مثيلا لها من قبل، اقتحمت حشود من أنصار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، مبنى الكابيتول "الكونجرس"، لتعطيل جلسة المصادقة على نتيجة الانتخابات الرئاسية التي خسرها ويرفض الإقرار بنتيجتها، فيما لم تتمكن قوات الأمن التصدي لهذا الحشد من المتظاهرين المسلحين الذين انطلقوا نحو الأبواب الرئيسة وأخذوا يتجولون في المبني، وألحقوا به العديد من الأضرار.

وبينما يتابع العالم ليل الأربعاء في أمريكا، تناقلت سائل الإعلام عبر العالم صورا لاقتحام مبنى الكونجرس، وانتشرت صور بعينها لعدد من المقتحمين، وحاولت عدد من المنصات الإعلامية الكشف عن هوية الأشخاص الذين ظهروا في مشهد الاقتحام، بعد أن جالت صور وجوههم العالم بأسره، ويرصد التقرير معلومات عن الشخصيات التي قادت الصفوف الأولي للمقتحمين، بحسب ما نشرته وكالة "فرانس 24".

- آشلى بابيت

وهي أول ضحية معروفة لأعمال العنف داخل الكونجرس، نظرا لأنها من المحاربين القدامى، وخدمت 14 سنة في القوات الجوية الأمريكية، وقد توفيت لاحقًا متأثرة بإصابتها.

وأصيبت المرأة الثلاثينية برصاصة أطلقها عنصر من شرطة الكابيتول،عندما كانت تحاول المرور عبر نافذة كسر زجاجها في أحد ممرات الكونجرس. وكانت نشطة عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومن مؤيدي نظرية المؤامرة، ورأت أن توجه أنصار الرئيس ترامب إلى واشنطن بأعداد كبيرة "عاصفة" ستنقل البلاد من "الظلمة إلى النور".

- آدم جونسون

هو رجل في الثلاثين من عمره، ظهر في الصور حاملا منضدة نانسي بيلوسي وهو يبستم لعدسات المصورين، وعرفت هويته سريعا وتبين أن اسمه آدم جونسون ومقيم في باريش في ولاية فلوريدا، وعانت زوجته الطبيبة خصوصًا من تداعيات اقتحام زوجها لمبنى الكابيتول مع رسائل ساخرة وجهت إلى مواقع كثيرة يرد اسمها فيها.

- ريتشادر بارنيت

وهو رجل يبلغ من العمر ستون عاما، من ولاية أركنسو في جنوب الولايات المتحدة، ودخل إلى مكتب نانسي بيلوسي زعيمة الديموقراطيين في مجلس النواب، وهو معروف محليا بإشرافه على مجموعة عبر شبكة فيس بوك مؤيدة لحمل السلاح وملقب بـ "بيجو".

وقال لمحطة "كاي إف إس إم 5 نيوز": "هذا مكتبي. أنا مكلّف أمريكي وأنا وطني. هذا ليس مكتبها لقد أعرناها إياه"، وقال للصحفيين بعد خروجه من الكابيتول "هل أشعر بالخوف؟ كلا. لكنّ دخولي السجن احتمال".

ودخل إلى هذا المكتب بالصدفة تقريبًا، مؤكّدًا "لقد دُفعت إليه عندما كنت أبحث عن المرحاض"، وقبل مغادرته المكتب ترك رسالة مهينة لنانسي بيلوسي، وتفيد آخر المعلومات أنه طليق لكن قد يتم توقيفه قريبًا.

- ماثيو هيمباك

يعتبر أحد منظمي تجمع اليمين المتطرف في شارلوتسفيل في فيرجينيا في أغسطس 2017 الذي قتل على هامشه ناشط نازي جديد امرأة، ويعتبره مرصد "ساذرن بوفرتي لو سنتر" لمراقبة الجماعات المتطرفة أنّه "وجه الجيل الجديد للقوميين البيض".

وأظهرت الصور هيمباك، 29 عاما، إلى جانب جايك أنجيلي.

- جايك أنجيلي

بصدره العاري وتسريحته الغريبة مع قرون حيوان "البيسون" (جاموس أمريكي)، جذب جايك أنجيلي اهتمام المصورين والكاميرات خلال تنقله في أرجاء الكابيتول أكثر من بقية المقتحمين للمبنى.

أنجيلي، 30 عاما، من ولاية أريزونا، شوهد مرات عدة خلال تظاهرات مؤيدة لترامب في فينيكس في الأشهر الأخيرة مع تسريحة الشعر نفسها، ويقدم نفسه على أنه "جندي رقمي في كيو أنون" الحركة المؤيدة لنظرية المؤامرة التي تعتبر دونالد ترامب بطلا.

واعتبر أنجيلي اقتحام مقر الكونجرس "انتصارا كبيرا" من وجهة نظره، وقال في رسالة نشرها عبر شبكة "بارلر" للتواصل الاجتماعي الخاصة بالمحافظين المتشددين: "نحن وطنيون على الجبهة في أريزونا ونريد أن نجلب طاقتنا الإيجابية إلى واشنطن".