رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 28 نوفمبر 2020 الموافق 13 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

جاليري بهلر يعلن إطلاق موسم فني لـ«السريالية»

الأربعاء 21/أكتوبر/2020 - 01:01 م
جاليري بهلر
جاليري بهلر
ايهاب مصطفى
طباعة
أعلن جاليري بهلر تنظيمه موسما فنيا خاصا بالاتجاهات السريالية في الفن التشكيلي المصري والعربي، على أن يتضمن سلسلة معارض خلال فصلي الخريف والشتاء تسلط الضوء على جوانب مختلفة في هذا الفن، حيث سيتم إعلان تفاصيل أول معرض في سلسلة المعارض يوم الأحد الموافق 1 نوفمبر المقبل.

وجاء في نص البيان الصادر عن الجاليري اليوم تحت عنوان "الفن في زمن كورونا.. رائحة السريالية تفوح حولنا" الآتي:"تدخل 2020 خريفها في ظل حالة ذهول إزاء ما حدث من إغلاق عام طيلة الأشهر الماضية؛ بالنسبة إلى القاهرة كان المشهد سرياليا للغاية؛ القاهرة (الازدحام والسهر) حين تجتمع مع السكينة والشوارع الخالية من كل شيء إلا أكمنة رجال الأمن الخاصة بتطبيق حظر التجوال؛ الآن وبعد أن عادت الحياة تدريجيا وعادت جاليريهات الفن التشكيلي في المدينة تزاول أنشطتها بحذر بعد توقف طويل أثر على صناعة الفن كثيرا؛ سألنا أنفسنا كفريق عمل في جاليري بهلر لماذا لا يكون موسمنا الفني المقبل سرياليا كأيامنا؛ فتشنا بالطبع عن تاريخ السريالية في مصر وعن مدى تأثيرها وقوتها في وقتنا الحالي وعثرنا على كنوز شجعتنا على المضي قدما في فكرتنا.

سلسلة معارض تنتمي جميع الأعمال المشاركة بها إلى المدرسة السريالية تهدف هذه المعارض إلى إحياء ذكرى دور جماعة الفن والحرية التي أسسها رمسيس يونان في أواخر الثلاثينات من القرن الماضي، والتي ظهرت بالتزامن مع نظيرتها الباريزية على يد أندريه بريتون الذي ربطته بالجمعية المصرية وفنانيها صداقة تعكس روح الانفتاح المصري على العالم التي كانت سائدة تلك الفترة؛ أيضا نسعى لتسلط الضوء على جميع الفنون التي قد تتشابه مع السريالية كالرمزية التعبيرية والتصوير الميتافيزيقي؛ لكن الهدف الأسمى أردنا من خلاله تسليط الضوء على واقع الفن السريالي المعاصر في مصر والعالم العربي ما بعد جيل الرواد الثاني وحتى الآن؛ كيف أصبح؟ كيف امتزجت السريالية بواقعنا؟ كيف تداخلت مع اتجاهات أخرى وأنتجت فنا عابرا للتصنيف؟ مزيد من الجدل والمناقشات تنتظرنا في المعارض المقبلة؛ سيد القماش ومحمد سعيد رياض رمسيس يونان وحامد ندا ومنير كنعان وعبد الرحيم شاهين وقائمة الفنانين تطول وتطول.

من جانبه رحب الفنان الدكتور رضا عبد السلام باعتباره واحد من الفنانين المصريين الذين انشغلوا بهذا الأسلوب فنا ونقدا بفكرة تنظيم سلسلة المعارض السريالية، حيث وصف السيريالية بأنها فنا عابرا للتصنيف التقني والأسلوبي محمل بأطياف الماضى والحاضر ورؤى الغد المأمول.. فنا يفترش مساحة الصورة ذات البعدين، ليضف لها بعدا فانتازيا ودراميا.. وأشكال أخرى ذات ابعادا مفاهمية مستحدثة تتجاوز فى طرحها المألوف والماورائي على نحو مصري خالص.

يذكر أن آخر معارض جاليري بهلر كانت معرض اسكتش، الذي ضم عدد من الاسكتشات النادرة لجيل الرواد من الفنانين المصريين من بينهم الأخوان وانلي ومحمود موسى ومحمد ناجي وعفت ناجي واستمر طيلة شهر سبتمبر الماضي.