السبت 18 يناير 2020 الموافق 23 جمادى الأولى 1441

واحة الإبداع.. 78 فنان كاريكاتير مصريًا وعربيًا تحت سقف واحد فى «معرض الزمالك»

السبت 07/ديسمبر/2019 - 07:44 م
جريدة الدستور
جمال عاشور
طباعة
تتواصل فعاليات معرض «كاريكاتير» فى قاعة «أبونتو» بحى الزمالك العريق، حيث تُعرض إبداعات ٧٨ فنانًا من أجيال مختلفة للمرة الأولى التى يجتمع فيها كل هذا العدد من مبدعى فن الكاريكاتير فى قاعة عرض، على طريقة معارض الفن التشكيلى.
قال الفنان سمير عبدالغنى، منظم المعرض، إن فكرة المعرض حلم بدأ معه فى سنة ١٩٩٣، حينما قرر ترك الإسكندرية والتوجه إلى القاهرة، حيث عاش داخل شقة خالته التى تركت العاصمة وانتقلت إلى «عروس المتوسط».
وأضاف «عبدالغنى»: «قبل يوم من سفرى إلى القاهرة رأيت حلمًا غريبًا، وهو أننى جالس فى مقهى وإلى جوارى الفنانون العظماء صلاح جاهين، وأحمد إبراهيم حجازى، وصلاح الليثى، يتحدثون ويضحكون بصوت عالٍ، وعلى مسافة منهم جلس رجل سمين ملامحه جادة، عرفت فيما بعد من خلال الصور أنه الفنان الكبير رخا، وإلى جواره يجلس رجل قصير يرتب قطع الدومينو، لعله الفنان زهدى العدوى، وعلى الحائط صور قديمة أعرف اليوم فقط أنها كانت للفنان ألكسندر صاروخان».
وواصل: «دائمًا ما كنت أتساءل: ماذا يعنى هذا الحلم؟ يبدو أن الحلم يُفسر الآن من خلال معرض الكاريكاتير هذا فى قاعة أبونتو، بمشاركة لوحات عدد كبير من مبدعى الكاريكاتير، وبينهم هؤلاء الذين رأيتهم فى الحلم.. هذا الحلم تحوّل إلى واقع، فهؤلاء معى فى مكان واحد، ليس على مقهى، لكنه فى واحد من أجمل جاليريهات مصر وأكثرها احترامًا للوعى والثقافة».
وكشف عن أن المعرض يشارك فيه ٧٨ فنانًا يعرضون أكثر من ١٦٠ عملًا من أجمل وأروع رسوم الكاريكاتير فى مصر والعالم العربى، من بينهم: لسانتيس الإسبانى، وصاروخان الأرمنى، وناظر مدرسة الكاريكاتير الفنان محمد عبدالمنعم رخا، وزهدى العدوى، وطوغان، وبهجورى، وحجازى، وصلاح جاهين، ورجائى ونيس، وبهجت عثمان، ومحيى اللباد، وإيهاب شاكر، ومصطفى حسين، ورمسيس.
وتضم القائمة، أيضًا، جمعة فرحات، وعبدالعزيز تاج، ودياب، ومحسن جابر، وناجى كامل، وجواد حجازى، وعادل البطراوى، وسعيد بدوى، وكمال الصاوى، ومحمد عمر، وصلاح الليثى، ورءوف عبده، ورءوف عياد، ونبيل صادق، وعلى رضا، ونزيه، وشريف عليش، وسليمان عبدالمحسن، وعمرو سليم، وماهر دانيال، وحسن الفداوى، وبقية كتيبة «صباح الخير».
ومن الجيل الجديد يشارك: دعاء العدل، وياسر جعيصة، وهشام رحمة، وفوزى مرسى، ومصطفى سالم، وفاروق موسى، وأدهم لطفى، ومصطفى الشيخ، وعمر صديق، وهانى عبدالجواد، ونورا ثروت، ورغداء جواد حجازى، وإسلام زكى، وأحمد جعيصة، فضلًا عن على المندلاوى وعبدالرحيم ياسر وخضير الحميرى من العراق، وأنس اللقيس من لبنان.
وأشار إلى أن المعرض يضم العديد من اللوحات الكاريكاتيرية التى قدمها الفنانان محمد عفت ومحمد حاكم، حيث اهتم الأول برسم الحارة الشعبية بكل تفاصيلها، من خلال أسلوبه الكاريكاتيرى الخاص به، وأبدع الثانى فى رسم احتفالاتنا الشعبية وحالة الزحام التى أصبحت عنوانًا للمدينة بكل أمراضها العصرية، لكن من خلال خطوطه المحبة للناس والحياة، وتجمع بين المتناقضات بوعى وحب.
كما تُعرض كذلك أعمال الفنان الراحل حسن حاكم، وهو واحد من ألمع وأشهر المبدعين فى وطننا العربى، وفقًا لـ«عبدالغنى»، موضحًا: «تم الاحتفاء بشخصيتيه الرائعتين (نفيسة) و(مرسى)، اللذين كانا حديث مجلة (كاريكاتير) والأكثر شعبية بين قرائها سنة ١٩٩٠».