رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 03 ديسمبر 2020 الموافق 18 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

كمالا إبراهيم ترفض وسام الجمهورية الفرنسية اعتراضا على الإساءة للرسول

الأربعاء 28/أكتوبر/2020 - 02:22 م
كمالا إبراهيم
كمالا إبراهيم
إيمان عادل
طباعة
أعلنت الفنانة التشكيلية السودانية البارزة كمالا إبراهيم إسحق رفضها لوسام الجمهورية الفرنسية للآداب، وذلك إثر قضية الرسوم التي وصفتها بـ"المسيئة" للرسول محمد، وكان من المقرر منح الفنانة كمالا وسام الجمهورية الفرنسية للفنون والآداب تزامنا مع افتتاح معرضها بالمعهد الثقافي الفرنسي بالخرطوم في الثاني من نوفمبر 2020.

ووفق صحيفة "سودان واي" فإن الفنانة كمالا إبراهيم إسحق أعلنت أيضًا إيقاف معرضها بالمعهد الثقافي الفرنسي بالخرطوم التي أبلغت بها طاقم السفارة بالخرطوم، وأتى موقف الفنانة كمالا ردا وتسجيل موقف تجاه تصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون.

كمالا إبراهيم من مواليد 1939م هي فنانة سودانية درست في كلية الفنون الجميلة في الخرطوم، السودان عام (1963م). تابعت دراساتها العليا بالكلية الملكية للفنون في لندن عام (1964-1966) وكانت مؤسسة لمجموعة فنية مفاهيمية تسمى "كريستالستس" أو البلورية والتي تحدت الممارسات التقليدية في المشهد الفني السوداني. أسست المجموعة مع محمد حميد شداد ونايلة الطيب، وكان هدفها تحدي مجموعة الخرطوم وتوقعاتها التقليدية لمفاهيم للذكور. كانت تسمى أول رسام امرأة حديثة تاريخ في السودان.

درست في معهد الخرطوم التقني من عام 1959م وحتى 1963م، وكان ذلك قبل دراسة الرسم والتوضيح والطباعة الحجرية في كلية الملكية للفنون، ومن ثم عادت للتدريس في معهد الخرطوم التقني. ومن ثم
تولت عام 1978 رئاسة قسم الرسم فيها.

تعتبر كمالا إبراهيم إسحق واحدة من أبرز فناني ورواد الحداثة في السودان، وقد شكّلت عبر دورها التعليمي مصدر إلهام لجيل من الفنانين الشباب السودانيين، ما جعلها مرشدة لإحدى الحركات المفاهيمية الهامة التي عُرِفت باسم المدرسة البلورية. تتصدى أعمال إسحق للمنظور الذكوري للفن في السودان، وذلك بتصويرها مشاهد من حياة المرأة بألوان مستقاة من الشمس والرمل والسماء.