رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 07 أغسطس 2020 الموافق 17 ذو الحجة 1441
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«أباطرة المال».. «الدستور» تكشف أسرار أشهر رجال الأعمال فى إسرائيل

الجمعة 10/يوليه/2020 - 08:31 م
ميريام أديلسون
ميريام أديلسون
سارة شريف
طباعة
عالم رجال الأعمال من أكثر الجوانب إثارة فى أى مجتمع، وفى كل مكان بالعالم يبحث الجمهور عن سبب غناء أصحاب الأموال، وفى إسرائيل قصص بناء رجال الأعمال ثرواتهم هى قصة صناعة إمبراطوريات ضخمة من لا شىء. يضم عالم البيزنس فى إسرائيل حوالى ١١٦ مليارديرًا يمتلكون كبرى الشركات والعقارات والاستثمارات التى تمتد غربًا حتى الولايات المتحدة، يمتلكون نوادى كرة القدم وشركات الغاز والتكنولوجيا الرقمية وأهم العقارات فى نيويورك، ولديهم مغامرات فى الشحن والماس. فى السطور التالية، نستعرض أسرار عالم أباطرة المال وحكايات أغنى رجال الأعمال فى إسرائيل وعلاقاتهم من السلطات القائمة.

ميريام أديلسون: ثروتها تصل لـ22 مليار دولار.. وزوجة ثرى أمريكى وأقرب أصدقاء نتنياهو

الدكتورة ميريام أديلسون هى زوجة الملياردير الأمريكى شيلدون أديلسون، أحد الأصدقاء المقربين لبنيامين نتنياهو، وتعد أغنى شخص فى إسرائيل عام ٢٠١٩، حيث قفزت السيدة المولودة فى إسرائيل مباشرة إلى المركز الأول على رأس قائمة الأغنياء بفضل نقل الأصول لها من زوجها مؤخرًا.
وبقيت «أديلسون» فى الغالب بعيدة عن أعين الجمهور حتى وقت قريب، مع تركيز اهتمام وسائل الإعلام على زوجها، الذى يبلغ من العمر الآن ٨٥ عامًا. وقد بدأ هذا يتغير، ربما بسبب عمر «شيلدون»، أو ربما بسبب مرضه بالسرطان الذى جعله بعيدًا عن أنشطته التجارية والحياة العامة لعدة أشهر. وخلال العام الماضى، وصلت ثروة «أديلسون» البالغة من العمر ٧٣ عامًا، وهى مواطنة إسرائيلية أمريكية، لنحو ٢٢ مليار دولار.

جيل شويد: ملك تكنولوجيا المعلومات وشريك نوكيا وHP

فى عام ١٩٩٣ أسس جيل شويد شركة «Check Point Software Technologies»، بمشاركة اثنين من رجال الأعمال الإسرائيليين، وعمل كرئيس تنفيذى لها منذ ذلك الحين.
وفى التسعينيات، نمت الشركة من خلال الشراكة مع شركتى تكنولوجيا المعلومات «HP وNokia» وغيرهما.
وحتى وقت قريب يمتلك جويج نحو ١٩٪ من أسهم الشركة، لكنه باع فى العام ٢٠١٩ ما يقدر بـ١.٤٪ من أسهمه مقابل ٣٦١ مليون دولار، وانخفضت حصته إلى ١٧.٦٪ من الأسهم، بقيمة ٣.٢ مليار دولار، لكن لا يزال ضمن قائمة أغنى ١٠ رجال أعمال فى إسرائيل بثروة تقدر بـ٤ مليارات و٧٠٠ مليون دولار.

رومان أبراموفيتش: قادر على شراء 200 مليون برميل نفط

ولد رومان أبراموفيتش فى روسيا، ويبلغ من العمر، ٥٢ عامًا، وأصبح فى العام الماضى مواطنًا إسرائيليًا، وواحدًا من أغنياء إسرائيل المعدودين.
تقدر ثروته الإجمالية بـ١٣ مليار دولار، وهى تكفى لشراء أكثر من ٢٠٠ مليون برميل من النفط، أو ١٥٠ طائرة مقاتلة من طراز F-35 الشبح. وتضم قائمة ممتلكاته ثانى أكبر يخت مملوك للقطاع الخاص فى العالم، الذى يبلغ طوله ١٦٢.٥ متر، ولديه منصتا هبوط بطائرات هليكوبتر تقدر قيمتهما بـ٤٠٠ مليون دولار.
ويمتلك منزلًا ضخمًا فى حى كنسينجتون الراقى فى لندن، تبلغ قيمته نحو ١٢٠ مليون دولار، فى الشارع الذى يقع فيه القصر، المعروف باسم صف المليارديرات.
وظل مالكًا لنادى تشيلسى الإنجليزى لكرة القدم لمدة ١٦ عامًا، برأسمال ٢ مليار دولار، ولسنوات عديدة أقام فى المملكة المتحدة بفضل تأشيرة المستثمر.

عيدان عوفر: يمتلك 33% من نادى أتلتيكو الإسبانى

عيدان عوفر هو الابن الأصغر لرجل الأعمال الراحل سامى عوفر، وبعد وفاة والده فى عام ٢٠١١ ورث ٦ مليارات دولار.
ويمتلك «عوفر» نصف أسهم شركة إسرائيل، التى تعمل فى الصناعات الكيميائية، وممتلكاته تبلغ قيمتها نحو ٧٥٠ مليون دولار.
ويمتلك ٥٨٪ من أسهم شركة كينون القابضة التى تمتلك جزءًا من أنشطة شركة إسرائيل فى مجالات الشحن والرقائق وتصنيع المركبات.
وحتى وقت قريب، كان «عوفر» يمتلك أيضًا أسهمًا فى التليفزيون الإسرائيلى، كما أنه يستثمر فى كرة القدم، حيث يمتلك ٣٣٪ من نادى أتلتيكو مدريد الإسبانى، وهو أيضًا مالك مجموعة كرة القدم البرتغالية «Famalic.o»، التى صعدت مؤخرًا إلى الدورى الممتاز، لأول مرة منذ ٢٥ عامًا.

ستيف فيرتهايمر: بدأ بمصنع صغير بالفناء الخلفى لمنزله

يملك المستثمر الألمانى ستيف فيرتهايمر نحو ٩ مليارات و٥٠٠ مليون دولار، مما يجعله ضمن قائمة المليارديرات الذين أحدثوا فرقًا حقيقيًا فى العالم.
ولد «ستيف» فى ألمانيا وانتقل إلى إسرائيل هربًا من المحرقة عام ١٩٣٧، وترك المدرسة فى سن السادسة عشرة، وبدأ العمل فى ورشة إصلاح الكاميرات.
وانضم إلى سلاح الجو الملكى البريطانى كفنى فى عام ١٩٤٣، وبعد بضع سنوات تقدم بطلب للعمل فى شركة الدفاع رافائيل، ولكن تم فصله بسبب عدم تعلمه بالشكل الكافى. وفى عام ١٩٥٢ بدأ إنشاء مصنع صغير لقطع الأدوات فى الفناء الخلفى لمنزله فى نهاريا، ثم طور عمله، حتى أصبح يملك من المجمعات الصناعية فى إسرائيل وحول العالم بما فى ذلك «Tefen»، التى تركز على توفير الفرص والوظائف للأقليات مثل العرب الإسرائيليين.

إيال عوفر: وريث أكبر مستثمرى شركات الشحن والعقارات

فى شهر فبراير تم نقل ممتلكات أسرة «عوفر» إلى إيال عوفر، الذى ورث معظم ثروته من والده سامى عوفر الذى توفى عام ٢٠١١، واختار استثمار ميراثه فى العقارات والشحن.
واليوم، تستند أرباحه إلى العقارات التى يمتلكها فى بريطانيا والولايات المتحدة، وأسهمه فى شركة «Royal Caribbean Cruises Ltd».
وتبلغ القيمة السوقية لحصته فى «Mizrahi-Tefahot» أكثر من ٤ مليارات شيكل. وتبلغ ثروته ١٠ مليارات و٧٠٠ مليون دولار.

إسحاق تشوفا: إمبراطور الغاز الذى صنع اسمه فى واشنطن

يُلقب إسحاق تشوفا بإمبراطور الغاز فى إسرائيل، إذ استطاع أن يحقق أرباحًا طائلة من الاستثمار فى سوق الغاز، وتقدر ثروته بـ٤ مليارات و١٥٠ مليون دولار.
وبلغ إجمالى عائدات الشركاء فى حقل غاز تمار ٢ مليار دولار فى ٢٠١٨، بزيادة ٤.٥٪ مقارنة بعام ٢٠١٧، لكن «تشوفا» لم يكن راضيًا، وفى عام ٢٠١٨، وقع على اتفاق للحصول على نحو ربع خزان قيصر تونغا للغاز الطبيعى فى خليج المكسيك، مقابل نحو ٩٦٥ مليون دولار.
قد لا يكون إسحاق تشوفا أغنى إسرائيلى، لكنه صنع اسمه فى أمريكا من خلال تعاملاته فى مجال العقارات بمجموعة «ElAd Group»، كما أنه مالك بعض المشاريع العقارية الأكثر قيمة فى أمريكا مثل «The Plaza»، كما يسيطر أيضًا على العقارات فى فيجاس، وهو يعيش فى نتانيا بإسرائيل، وهو أب متزوج وله خمسة أطفال.

باتريك دراحى: صاحب أهم مؤسسة كابلات

ولد رجل الأعمال باتريك دراحى فى المغرب، وانتقل مع عائلته إلى فرنسا، وبدأ فى بناء ثروته من خلال الاستحواذ على شركات الكابلات الصغيرة. وفى عام ٢٠٠١ أسس «دراحى» مجموعة «Altice» للاتصالات السلكية واللاسلكية، التى من خلالها بدأ فى إنشاء إمبراطوريته للاتصالات التجارية. ويعد «دراحى» أحد مالكى شركة الكابلات وقناة «i24NEWS» التليفزيونية، وتبلغ ثروته نحو مليار و٧٤٠ مليون دولار.

شارى أريسون: من أغنى سيدات الشرق الأوسط بـ5.5 مليار دولار

تعد شارى أريسون من أغنى السيدات فى الشرق الأوسط، ورثت ثروتها من والدها الإسرائيلى الأمريكى تيد أريسون، الذى كون ثروته فى أمريكا من شركته «Carnival Cruises» التى أسسها عام ١٩٧٢. ومنذ وفاته فى عام ١٩٩٩، أظهرت ابنته براعتها فى إدارة الأصول المصرفية لعائلتها من خلال بنك هبوعليم الإسرائيلى، وتبلغ ثروتها ٥ مليارات و٥٠٠ مليون دولار.
وعن حياتها العائلية والأسرية، فهى مطلقة وأم لأربعة أطفال، وتعيش فى تل أبيب، ووجهت لها الشرطة الإسرائيلية فى مايو ٢٠١٩ تهمة رشوة مسئولين حكوميين فى البلدان الإفريقية.