جريدة الدستور : رسائل مديحة يسرى لمبعوثات العناية الإلهية لإنقاذ السينما (طباعة)
رسائل مديحة يسرى لمبعوثات العناية الإلهية لإنقاذ السينما
آخر تحديث: الخميس 03/12/2020 06:13 ص ايهاب مصطفى
 مديحة يسرى
مديحة يسرى
ذكرت الفنانة مديحة يسري، في تقرير لها بمجلة الكواكب، أن الكثيرات كن يقلن أنهن ضحين بالغالي والثمين من أجل السينما، فكتبت مديحة تقول لهم: «حدثتني واحدة منهن ذات مرة فبدأت حديثها ببابا وماما، وكيف عارضا عملها بالسينما، واستطردت تقول أنها رغم هذا سعت لأنها رأت السينما تحتضر وهي تريد إنقاذها، أي أنها مبعوثة عناية إلهية لإنقاذ السينما، وختمت حديثها قائلة أنها لا ترضى بأقل من دور البطولة».

وأضافت: «وأخرى قالت لي أنها سعت للطلاق من زوجها لأجل الفن، وكأن الزواج والفن نقيضان، وبعد هذا طافت بالمسارح كلها فلم تجد من يفهمها، ولهذا جائتني، ولمحت النفاق في كلامها ثم طلبت منها أن تمثل مشهدًا تعرفه من أي فيلم من الأفلام على سبيل المثال، وقالت لي أنها لا تدخل أفلامًا مصرية، وأنها على استعداد لأن تقلد أي ممثلة أمريكية، ووافقت، واشفقت عليها وهي تؤدي بضع كلمات تافهة، وتخيلت صورة بيت سعيد هدمته أحلام فارغة بالشهرة».

وتابعت: «أحب أن أوجه رسائل لهؤلاء اللواتي يحببن العمل بالسينما، فيجب أن يتسلحن بالعلم قبل أن يفكرن في العمل بالسينما، بعلم المدرسة وعلم السينما، وأنهن يجب أن يعلمن فرصهن اليوم أحن من فرصنا بالأمس، وأطالبهن أن يهتممن بمشادة المسرحيات الشهيرة التي تعرف منها تحليل الشخوص، ويجب عليهن أن يتأكدن من أن جمالهن حقيقي وقوامهن رشيق قبل أن يندفعن للمحاولة».

وأوضحت قائلة: «هنا قاعدة هي لا بد أن يعرفن حبهن للفن وبقوة، وألا ينظرن إليه على أنه وسيلة للكسب وجمع المال، وأخيرًا لا أحب أن تظن الفنانة أنها فاشلة حتى تحصل على دور البطولة عدة مرات، وأن الصعود هو مثل سلم درجة درجة، والعبرة بالإتقان وبالأثرالذي يتركه الممثل في النفوس».