جريدة الدستور : «حشد وهمي».. تاريخ الإرهابية والمقاول الهارب في التظاهرات الفاشلة (طباعة)
«حشد وهمي».. تاريخ الإرهابية والمقاول الهارب في التظاهرات الفاشلة
آخر تحديث: الإثنين 21/09/2020 05:55 م إيناس سعيد
محمد علي
محمد علي
ليست المرة الأولى، وربما ليست الأخيرة أن تدعو جماعة الاخوان الارهابية، والمقاول الهارب محمد علي، للنزول بمختلف الميادين لأسباب خلقوها هم وروجوا لها، من شائعات وأكاذيب مضللة يظلون يرددونها على وسائل التواصل الاجتماعي، أملًا في تلقي أي استجابة لكن يكون الفشل الذريع نهايتهم، بعد أن عرف الشعب المصري حقيقتهم الكاذبة الخادعة الباحثة عن مصلحتهم هم فقط، حيث أصبح لهم تاريخ طويل من الدعوة للتظاهرات الفاشلة والحشد الوهمي، وفي السطور التالية نستعرض أبرز الدعوات التي نادت بها الجماعة الإرهابية والمقاول الأجير وباءت بالفشل:

- أمس الأحد 20 سبتمبر كانت الدعوة الثانية للمدعو محمد علي، للنزول والحشد ضد النظام حسب وصفه، وكانت دعوته الأولى في نفس اليوم من العام الماضي 2019، والتي باءت هي الأخرى بالفشل، فحاول أن يجدد دعواه لعل وعسى يجد من مستجيب.

ولاقت هذه الدعوة دعما غير عادي من جماعة الإخوان الإرهابية، والتي سخرت قنواتها الإعلامية وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، لدعم هذه الدعوات التي أطلقها المقاول الهارب من إسبانيا للتظاهر.

- في الذكرى التاسعة لثورة 25 يناير 2020، دعا للتظاهر أيضًا في هذا اليوم، ووضع خطة محكمة كما يدعي، لإغلاق محافظتي القاهرة والجيزة أمام الأمن، بحيث يصعب عليهم الوصول إلى ملايين المتظاهرين في خطته المثالية للتظاهر، إلا أن الهدوء التام الذي ساد محافظات مصر في هذا اليوم لم يضعه في حسبانه.

- في أغسطس 2016، حاولت جماعة الإخوان الإرهابية إيجاد سبيل جديد تلتف به على المصريين بعد أن باءت دعواتهم للتظاهر بالفشل، فكان العصيان المدني هو الحل الذي توصلوا إليه، ودعوا لعدم دفع فواتير الخدمات الحكومية من كهرباء وغاز ومياه وغيرها من الخدمات المهمة، ولم تحصد هذه الخطة هي الأخرى إلا الفشل، وذلك بعد أن لمس المصريون الخدمات المحسنة، التي قدمت لهم خاصة الكهرباء التي عادت إليهم من جديد بعد أن كانوا لا يرونها إلا لساعات قليلة في فترة حكم محمد مرسي.

- في 11 نوفمبر 2016، دعت الجماعة الإرهابية للتظاهر مرة أخرى ضد عدد من قرارات الحكومة الإصلاحية، ضمن حزمة إصلاحات اقتصادية، طبقتها الدولة لتدعم الخطط التنموية للتطوير، وقد فشلت هذه الدعوة هي أيضا.

- في 22 يناير 2014، دعت جماعة الإخوان الإرهابية المصريين للتظاهر في ذكرى ثورة يناير، وحددت أماكن انطلاق المتظاهرين، وأشارت الجماعة إلى أن هذه المظاهرة ستستمر لمدة 18 يومًا لمحاولة الالتفاف على رغبة الشعب المصرى الرافض لنظام حكمهم، وعندما جاء الموعد المحدد للتظاهرات وجدت جماعة الإخوان أن دعواتها قد باءت بالفشل، حيث رفض الشعب المصري الاستجابة لتلك الدعوة، وكان مصيرها الفشل كذلك.

- في الذكرى الأولى للثورة المصرية العظيمة التى قام بها الشعب المصري في 30 يونيو 2013، دعت جماعة الإخوان الإرهابية للتظاهر مرة أخرى، ولكن كان الفشل الذريع مصيرها للمرة الثانية، بعد أن ذاق الشعب المصري المرار في فترة حكمهم الفاشلة.