جريدة الدستور : خلال زياته لمدينتى.. وزير الإسكان: مصر ثانى أقوى سوق عقارية فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (طباعة)
خلال زياته لمدينتى.. وزير الإسكان: مصر ثانى أقوى سوق عقارية فى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا
آخر تحديث: الجمعة 05/06/2020 01:59 م
الدكتور عاصم الجزار
الدكتور عاصم الجزار وهشام طلعت مصطفى
◄ هشام طلعت: نحرص على تقديم قيمة مضافة حقيقية لمصر والمصريين

زار الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مشروع «مدينتي» بالقاهرة الجديدة، وكان في استقباله هشام طلعت مصطفى، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة طلعت مصطفى القابضة.
وأثناء الزيارة شرح هشام طلعت مصطفى مكونات وعناصر «مدينتي» وحجم الأعمال المنفذة والجاري تنفيذها وفق المخطط العام للمشروع، ثم قاما بجولة ميدانية تفقدا خلالها تطورات الأعمال بالمشروع وعددًا من المجموعات السكنية، وأيضًا الوحدات السكنية الخاصة بحصة وزارة الإسكان والمرافق في مشروع «مدينتي».
وتفقد الدكتور عاصم الجزار، وهشام طلعت مصطفى، العديد من الخدمات التجارية والرياضية والثقافية والجماهيرية التي تلبي مختلف احتياجات السكان بالمشروع، ومنها المراكز التجارية والترفيهية مثل «الأوبن آير مول» ومجمع السينمات، ونقطة الشرطة والمطافئ وغيرها.

وأشاد وزير الاسكان، خلال الجولة، بما اطلع عليه من تفاصيل لعناصر المشروع، والحجم الضخم من الأعمال الإنشائية المنفذة، مؤكدًا أن الوزارة تعطي اهتمامًا كبيرًا لكل مشروعات التطوير العقاري، سواء الحكومية أو الخاصة باعتبار أن القطاعين هما جناحا النمو الحقيقي للاقتصاد المصري.
وأكد الجزار أهمية نجاح المشروعات التي تنفذها الوزارة بنظام المشاركة مع القطاع الخاص في قطاع التطوير العقاري، لما تسهم به في تحقيق التنمية المطلوبة، وتوفير أكبر عدد من الوحدات السكنية، في مجتمعات سكنية حضارية، مكتملة الخدمات، وتحقق جودة الحياة.

وأشار الوزير إلى أهمية قطاع التطوير العقاري والتشييد والبناء بوجه عام في هذه المرحلة، ولذا فالدولة تساند هذا القطاع الذي يسهم في تحقيق أهدافها في دفع معدلات النمو، وزيادة الرقعة المعمورة، وتوفير الوحدات السكنية والخدمات للمواطنين، وكذا توفير أكبر عدد من فرص العمل، حيث يوفر هذا القطاع الملايين من فرص العمل.
وأشار الدكتور عاصم الجزار إلى التقرير المهم الذي صدر منذ يومين، بشأن التوقعات المستقبلية لقطاع التشييد والبناء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بعد تداعيات انتشار فيروس "كورونا" حتى عام 2029 عن مؤسسة "فيتش"، والذي تضمن توقعات بأن يواصل قطاع التشييد والبناء في مصر نموه القوي على مدى السنوات العشر المقبلة، كما أنه من المتوقع أن يفوق قطاع التشييد والبناء بمصر باقي الأسواق بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على المدى الطويل.
وأكد أن تقرير " فيتش" يتوقع أن تمتلك مصر بحلول 2029 أكبر قطاع للتشييد والبناء في المنطقة بأكملها، كما لفت تقرير " فيتش" إلى أن مصر سجلت الترتيب الثاني كأقوى سوق في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مشيرًا إلى أن هذا التقرير يؤكد أن الحكومة تسير على الطريق الصحيح باهتمامها بهذا القطاع، وضخ استثمارات غير مسبوقة به، وكذا تشجيع القطاع الخاص ومساندته لزيادة استثماراته في هذا القطاع.
من جانبه، رحب هشام طلعت مصطفى بزيارة وزير الإسكان لـ«مدينتي»، معربًا عن أمله في أن تسهم الجهود التي تبذلها مجموعته العقارية في تقديم قيمة مضافة حقيقية اقتصاديًا واجتماعيًا لمصر والمصريين.