جريدة الدستور : الوجه السياسي لـ آمال ماهر.. غضب منها مبارك وطلبت وساطة ملك البحرين (طباعة)
الوجه السياسي لـ آمال ماهر.. غضب منها مبارك وطلبت وساطة ملك البحرين
آخر تحديث: الأربعاء 04/12/2019 09:37 م ايهاب مصطفى
آمال ماهر
آمال ماهر
ذكر الشاعر والإذاعي عمر بطيشة في كتابه "ذكرياتي مع نجوم الأغاني"، مواقف من بدايات الفنانة آمال ماهر وذلك بعد أن اكتشفها عمار الشريعي، وفي هذا التقرير نرصد هذه المواقف..

طلبت وساطة ملك البحرين

قال بطيشة: فوجئت ذات يوم بوزير الإعلام يهاتفني تليفونيا ويقول لي: آمال ماهر أخطأت خطأ كبيرًا، لقد وسطت أمير البحرين" جلالة الملك فيما بعد"، ليتدخل بنفوذه لإعفائها من نسبة الحضور في المدرسة التي كانت تدرس بها وعلى وشك التخرج، وقد أسر أمير البحرين للرئيس مبارك بذلك طالبا منه أن يحل المشكلة الخاصة بآمال.
كان أمير البحرين معجبا بصوتها وعطفه عليها وتشجيعه لها، وقد تصور أنه يسدي معروفا إلى الفن إذا تم إراحة آمال عن مشاق وتعب الحضور اليومي في المدرسة.

ولكن الرئيس الأسبق مبارك اعتبرها زلة كبرى من آمال ان تشغل بال ملك دولة شقيقة بمشاكلها الشخصية وكأنها استنفدت كل الطرق مع المسئولين في مصر فلجأت لجلالة ملك البحرين، أما ما تم بعد ذلك فقال وزير الإعلام: نحن لن نذبح آمال على غلطتها، فاصرفوا لها مرتبا شهريا حتى نهاية عقدها، ومن ناحيتنا تم إلغاء دعوات الرئاسة لها.

كلمة السر.. عمار الشريعي

قال بطيشة عن معرفته بآمال ماهر: كنت رئيسًا للبرنامج العام حين أرسل عمار الشريعي آمال ماهر التي اكتشفها ورعاها فنيا إلى مكتبي، وجاءت من مدرستها التي تدرس فيها إلى مكتبي مباشرة، ويبدو انها كانت جائعة، فحين سألتها "تشربي ايه" ردت قائلة "أشرب كنتاكي".

كانت تدخل بلا استئذان

أكمل بطيشة: أصبحت رئيسا للإذاعة وكأي بنت شقية لا تتقيد بالأصول ولا لوم عليها في ذلك كانت تدخل مكتبي بلا استئذان، وكانت على سجيتها تماما، مرة دخلت المكتب وكان عندي رئيس شركة القاهرة المندس حسني الرحماوي، وبينما كنا نتحدث بعد ان قدمتها له، إذا بها تجلس فوق المكتب أمامه دون مراعاة لمركزه مما اثار استيائه.