جريدة الدستور : الموضوع وما فيه عن القرن وناديه «٣» (طباعة)
الموضوع وما فيه عن القرن وناديه «٣»
آخر تحديث: الجمعة 21/06/2019 08:00 م
مؤمن المحمدي مؤمن المحمدي
قلنا إن الكاف حط معايير لـ اختيار نادى القرن فى إفريقيا، هنا المعايير دى متهمة بـ حاجتين غير بعض خالص، لازم نميز بينهم وإحنا بـ نتكلم.
الاتهام الأول إن المعايير دى مطبوخة لـ صالح الأهلى، نتيجة وجود اتفاق بين عيسى حياتو ومصطفى فهمى، خلّت الزمالك، الأكثر تتويجًا، ما يبقاش نادى القرن، واللقب يروح لـ الأهلى.الاتهام التانى، حتى لو مفيش نية لـ الطبخ، هى معايير ظالمة مليانة عيوب، وبـ سببها الزمالك، الأكثر تتويجًا، ما بقاش نادى القرن.
هو بس قبل ما نتكلم عن الاتهامين دول، هل الزمالك فعلًا هو الأكثر تتويجًا؟ بـ إيه؟ خلينا ما نسبقش الأحداث،
ونشوف الاتهامين دول واحد واحد.
هل هذه المعايير مطبوخة لـ الأهلى، أو لـ غير الأهلى؟
طيب، دلوقتى هذه المعايير اتعملت سنة ١٩٩٣، أيًا كانت هى إيه، وأعلنت فى يناير ١٩٩٤، أى قبل نهاية القرن بـ ٦ سنين، وما اتغيرتش بتاتا بتاتا، لـ حد إعلان نادى القرن ٢٠٠١، فـ هل كان الكاف بـ يقرا الغيب، وعارف إيه اللى هـ يحصل فى السبع سنين اللى فاضلين من القرن؟
هى دى الفكرة الرئيسية فى الموضوع، هو حط لوايح، يا رب تكون معايير غبية لـ درجة تبن البهايم، بس كلنا مشينا عليها، وبـ المناسبة محدش اعترض نوهائى، يعنى لا الزمالك ولا غير الزمالك، قال إن المعايير دى ظالمة أو معيبة.
أول تصنيف لـ الأندية، بناء على هذه المعايير، أصدره الكاف بـ صورة رسمية، يوم ١٧ فبراير ١٩٩٤، ونشرته الجرايد ١٨ فبراير، وكان الأهلى على رأس التصنيف، وكان الزمالك فى المركز السادس، ومحدش قال ساعتها إنها معايير فشنك، ثم تيجى بقى الكبيرة.
فى نفس اليوم اللى أُعلن فيه التصنيف، كانت مباراة السوبر بين الأهلى والزمالك، اللى كسبها الزمالك فى جوهانسبرج، ساعتها حصلت مشادات واعتراضات من لاعيبة الأهلى، الحكم بيتروس ما تبابيلا من جنوب إفريقيا، كتب فى تقريره إدانة لـ بعض أفراد من الأهلى، فـ صدر قرار من الكاف، بـ إيقاف إبراهيم حسن سنة، وإنذار طارق سليم إدارى الأهلى، ودخلنا فى أزمة كبيرة مع الكاف.
قرر صالح سليم عدم مشاركة الأهلى فى نسخة ١٩٩٤ وقال إن إفريقيا وجع دماغ ع الفاضى، ومش فيها أى عوائد مادية، عكس البطولات العربية، فـ إحنا هـ نشارك عربيًا، ساعتها الكاف خد قرار بـ إيقاف الأهلى سنتين، والأهلى كمل من عنده سنتين كمان، فـ قعدنا ٤ سنين لا نشارك فى بطولات إفريقيا، والأندية التانية بـ تشارك، بـ ما فى ذلك الزمالك اللى بـ يشارك بديل عنا، وبـ يكسب.
فـ هل يعقل إن المعايير يكون حطها الكاف، مفصلة مخصوص عشان الأهلى، ثم الأهلى لا يشارك، والأندية التانية عمالة تكسب أبناط؟ أنا بـ جد بـ جد، مش عارف همّا إزاى بـ يرددوا الكلام دا، عايز فعلًا حد يفهمنى، ولـ حد ما ييجى حد يفهمنى، تعالى نشوف الاتهام التانى، هى مش متظبطة لـ الأهلى، بس غبية وظالمة ولا تعطى لـ كل ذى حق حقه، فـ هل دا صحيح، تابعونا.