رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 05 مارس 2021 الموافق 21 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«تعلم الكتابة من أجل فتاة.. واكتشفه جزار».. حكايات أمين يوسف غراب

الثلاثاء 23/فبراير/2021 - 06:13 م
 أمين يوسف غراب
أمين يوسف غراب
ايهاب مصطفى
طباعة
هو صاحب فيلم شباب امرأة والأبواب المغلقة وسنوات الحب والكثير من القصص التي تم تقديمها كأفلام على الشاشة الصغيرة، هو أمين يوسف غراب والذي حكى قصته مع التأليف فكانت أشبه بالخيال.

قال أمين يوسف غراب في حوار له مع مجلة الكواكب: "ظللت إلى سن السابعة عشرة لا أعرف القراءة والكتابة، ثم أحببت فتاة جميلة وكان لا بد أن أكتب إليها خطابات كما يفعل الشباب، وبدأت أتعلم، لم أذهب لمدرسة، ولعل عدم ارتباطي بمدرسة هو السر في أنني استطعت التركيز في الأدب، وبدأت بطه حسين، ومن كتبه تكونت لي ثروة لغوية عشت عليها".

وتابع: كان لي صديق جزار اسمه عباس وهبي، قرأ ما كتبت ذات مرة فأعجب به، وقالي لي أنت تكتب كما يكتب القصصيون، وكبرت الأمور في راسي، فكتبت قصة وقرأها صديقي الجزار، فقا لي: "دي لازم تبعتها للتابعي.. الراجل ده بيحب كتاب القصة"، وأرسلت قصتي الأولى للتابعي، وطلبني التابعي ليراني، ويناقشني، وسألني في خبث إن كنت "لطشت" القصة دي فأجبته بالنفي، وقلت له إنني مؤلفها، وأقبل الأستاذ فرج جبران وكان محررا فكلفه التابعي بأن يقرأها ليحدد ممن هي ملطوشة من الأدباء الفرنسيين لأنه لمح فيها اتجاها للمدرسة الفرنسية في الأدب.

يكمل غراب: في هذه اللحظة لم أكن أعرف حرفا واحدا من الفرنسية، وكتب جبران على القصة أنها ليست مسروقة، فنشرها التابعي في 12 أبريل 1942، وقال لي لو حدث واكتشفت أنها مسروقة فسينشر هذا الكلام، ولم يقل أحد أنها مسروقة وقربني التابعي إليه، وقال لي أنني أكتب في لونين من ألوان الحياة وهما "الجنس والفقر" ومن هنا كانت البداية.