رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 05 مارس 2021 الموافق 21 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«صفعتني مرتين ولم أردهما لأنني أحببتها».. حكاية كاميليا مع رشدي أباظة

الجمعة 22/يناير/2021 - 06:15 م
كاميليا مع رشدي أباظة
كاميليا مع رشدي أباظة
وائل توفيق
طباعة
«حدث مرة أن دخلت كاميليا إلى «الأوبرج» ووجدتني أجالس سيدة، فهجمت عليّ وصفعتني على وجهي مرتين، كانت هذه هي أول مرة يجرؤ فيها إنسان على صفعي ومع ذلك فإنني عندما تلقيت منها الصفعتين صعب عليّ أن أردهما لها وهي المرأة الجميلة التي أحبها، ولم أستطع إلا أن أضحك، فكان ذلك سببًا في زيادة عصبيتها وثورتها».. هكذا حكى الفنان رشدي أباظة في حواره لمجلة «الموعد» عن حكايته مع الفنانة كاميليا.

وقال الفنان رشدي أباظة: «كاميليا إنسانة صريحة جدًا، وأذكر أنني غضبت عليها في إحدى المرات، وابتعدت عنها طوال ثلاثة أيام، وفي اليوم الرابع شربت كأسين، وذهبت إلى بيتها لكي أحاسب هذه المرأة التي تزعم أنها تحبني ولا تسأل عليّ إن غضبت منها، كانت تضع على عينيها نظارة، وتحمل كتابًا، واستدارت وعادت إلى الصالون، ودخلت وراءها وأخذت أتصرف بعصبية ونرفزة وهي لا ترد عليّ بل ولا تلتفت إلي أبدًا، وأخيرًا، صعد الدم إلى رأسي فصرخت بها: أنت يا ست، إزاي بتقولي انك بتحبيني ولا تسأليش عني ثلاثة أيام».

فنظرت إليه بلا مبالاة وقالت: «ما دمت تحبني فقد كنت متأكدة من أنك سوف تلف وتدور طويلًا ثم تعود إلي»، ومن يومها تعلم رشدي أباظة الدرس الثاني في الحب، وهو أن الرجل الذي يحب فعلًا، لا يستطيع في النهاية إلا أن يعود إلى قواعده.