رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 02 مارس 2021 الموافق 18 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

حكاية الفيلم الذي اقترض بسببه فريد الأطرش لإنتاجه

الثلاثاء 19/يناير/2021 - 10:05 م
فريد الأطرش
فريد الأطرش
وائل توفيق
طباعة
قرر المطرب الراحل فريد الأطرش إنتاج فيلم "دعاء الكروان" بعدما طلب من عميد الأدب العربي طه حسين أن ينتج هذا العمل لصالحة شركته "أفلام فريد الأطرش".

ووافق الأديب الراحل على تحويل رواية "دعاء الكروان" إلى عمل سينمائي لصالح شركة فريد الأطرش، بعدما تأكد من أن الفيلم سيخرج في صورة سينمائية تليق به، وتأكد من جدية الاستعدادات الخاصة له، خاصة وأن الأطرش قد كان يعمل ليلا نهارًا لتوفير كل السبل الممكنة لإخراج الفيلم في شكل إنتاجي ضخم، ليكون خير بداية لأعمال شركته.

ولكي يكون الفيلم بالشكل الذي يتمناه الأطرش، قام ببيع مزرعة الخيل الخاصة به، وسيارته واقترض أموالًا من بعض أصدقائه حسب مجلة "الشبكة" اللبنانية.

ويعد «دعاء الكروان»، من بين أفضل الأفلام التي قدمتها السينما المصرية، فقد جاء في الترتيب السادس في قائمة أفضل عشرة أفلام في تاريخ هذه السينما، وذلك في الاستفتاء الذي أجرته مجلة " فنون" المصرية 1984، وعرض الفيلم لأول مرة عام 1959، كما اختير لتمثيل السينما المصرية في مهرجان «برلين» الدولي.

تدور حكاية فيلم "دعاء الكروان" حول"هنادي" التي تعمل خادمة عند مهندس الري، وتقع في حب ذلك المهندس الأعزب، لكنه يعتدي عليها ويحطم حياتها؛ فتُقتل "هنادي" أمام شقيقتها "آمنة" على يد خالها لتطهير عارها. هنا تقرر "آمنة" الانتقام لأختها من ذلك المهندس، فتلتحق للعمل كخادمة في منزله بعد شقيقتها، ثم تشرع في إحكام خطتها للانتقام منه.

الكلمات المفتاحية