رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 26 يناير 2021 الموافق 13 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

تنمرت عليه فقتلها.. مأساة الشقيقين «سيد ونوران»

الجمعة 27/نوفمبر/2020 - 05:23 م
جريدة الدستور
محمد عيسى
طباعة
- الأب: عملت جاهدا في تربيتهم لكني فشلت.. رسوب ابني في الدراسة سبب تحوله

"عملت جاهدًا حتى أخرج ثمرة حياتي وهما أولادي الاثنين، لإيصالهما للتنشئة السليمة وتقويه علاقتهما، ولکن رسوب ابني في إحدى مواده الدراسية كان سببا أساسيا في تغير سلوكه تجاه أفراد أسرته وتفضيله للعزلة عنهم، ودفعه لقتل شقيقته".. بهذه الكلمات سطرت نيابة الطفل بالجيزة أقوال الأب في قضية شاب قتل شقيقته خنقا بملاءة سرير.

9 أشهر مضت علي الواقعة، وأسدلت محكمة الطفل بالجيزة، برئاسة المستشار محمد صلاح وعضوية المستشارين خالد الغمرى ومحمد قنديل، وأمانة سر أحمد يوسف، الستار عليها بمعاقبة حدث بالحبس سنتان مع النفاذ على خلفية اتهامه بقتل شقيقته.

- قرار الإحالة

بداية الواقعة كانت في يوم 3 أكتوبر 2019 بدائرة قسم شرطة الجيزة - محافظة الجيزة كان الطفل "سيد.س" الذي يبلغ من العمر السابعة عشر من عمره، متهم بالقتل عمدا المجني عليها "نوران.س" عمدا مع سبق الإصرار على ذلك بباعث الانتقام منها لحطها من كرامته لرسوبه في دراسته أمام أفراد أسرته، أعد مخططا إجراميا محكما، واتخذ سلاحا أبيض، وطعنها طعنة بصدرها وأخرى بذراعها الأيمن وبثالثة في فخدها الأيمن محاولا الخلاص منها، فقاومته واستطاعت الخلاص من قبضته فلاحقها وأمسك بتشيرت خاص به ولفه حول عنقها حتي فاضت روحها لخالقها قاصدا من ذلك قتلها.

- أقوال الأب

و جاء بأقوال "سيد س" إن ثمره زيجته هي المتهم والمجني عليها وجاهد في حياته كثيرا لإيصالهما للتنشئة السليمة وتقوية علاقتها للميثاق الغليظ ولکن رسوب نجله المتهم في أحد مواده الدراسية كان سببا أساسيا في تغير سلوكه تجاه أفراد أسرته وتفضيله للعزلة عنهم فكان دائم الشجار مع المجني عليها لأسباب واهية ويتطور الأمر أحيانا لتعديه عليها ضربا بالأيدي فحاول جاهدا نصحه ومنعه من ذلك وفكر جديا في ضرورة عرضه علي أحد المتخصصين في الطب النفسي، وأردف بأن يوم الواقعة وفي أعقاب ذهابه لعمله تلقي اتصالا هاتفيا من مأمور قسم الجيزة يخبره بتسليم نجله لنفسه مدعيا قتل شقيقته فجاهد حينها للتواصل مع أشخاص عدة في محاولة منه للوقوف على حقيقة الأمر وحال وصوله لمسكنه لاستبيان الأمر أبصر نجله رفقة قوات الضبط ونجلته مسجاة أرضا يعلوها غطاء وبإزاحته وجدها غارقة في دمائها والزرقة منتشرة بعموم جسدها وتيقن حينها من وفاتها.

- أقوال الأم

وبسؤال الشاهد الثالث "بركسان ع"، شهدت بما لا يخرج عن مضمون ما شهد به الشاهد الأول وأضافت بأنه حال مباشرتها لمهام وظيفتها تلقت اتصالا هاتفيا من زوجها الشاهد الأول يخبرها بما تلقاه من مأمور قسم الجيزة طالبا منها سرعة التوجه لمسكنها لاستبيان حقيقة الأمر وحال وصولها أبصرت عددا من رجال الضبط وبصحبتهم نجلها المتهم وحينها رأت المجني عليها مطروحة أرضا والدماء تسيل منها والزرقة منتشرة بعموم جسدها ووجها فأيقنت أنها ماتت وسقطت مغشيا عليها.

- محضر القسم

وكشف المحضر الخاص بالواقعة، والمحرر بمعرفة ضابط مباحث قسم شرطة الوراق، والذي أفاد انه حضر إلى ديوان القسم المدعو " زياد.س" مواليد ٢٠٠٢ ويقيم بدائرة القسم، وأبلغنا شفاهة قيامه بقتل شقيقته خنقا وعليه قام الضابط باصطحابه وأرشدهم على مكان الواقعة وبالصعود إلى الدور الثاني وبالدلوف للشقة على يسار الصاعد تبين وجود جثمان فتاة في العقد الثاني من عمرها ملقاة على الأرض بالصالة أسفل شباك وهي مواليد ٢٠٠٥ طالبة بالمرحلة الإعدادية ومقيمة بذات العنوان وتبين وجود ازرقاق بالبشرة من اثأر الخنق، حيث قام الضابط والقوة المرافقة بالتحفظ على المتهم وإعادته للقسم تحت الحراسة اللازمة.