رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 24 يناير 2021 الموافق 11 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط على مساعي إدارة الجامعة الهادفة إلى الحفاظ على التميز العلمي لكوادرها ووحداتها المختلفة ومواصلة النهوض بالحركة العلمية والبحثية بما يضمن المنافسة القوية للجامعة مع مختلف الجامعات والمؤسسات العلمية فى شتى دول العالم

وحدة «تطوير المشروعات» تصل جامعة أسيوط لتسليم مشروعات بـ5 مليون

الخميس 26/نوفمبر/2020 - 02:24 م
جريدة الدستور
أسيوط _ محمد أبو شادي:
طباعة
أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط على مساعي إدارة الجامعة الهادفة إلى الحفاظ على التميز العلمي لكوادرها ووحداتها المختلفة ومواصلة النهوض بالحركة العلمية والبحثية بما يضمن المنافسة القوية للجامعة مع مختلف الجامعات والمؤسسات العلمية فى شتى دول العالم.

وأضاف أن هذه المساعي التي تم ترجمتها مؤخرًا فى المشروع الجاري لإنشاء مجمع بحثي على مستوى الجمهورية ليكون بؤرة مركزية للدراسات العلمية والبحثية البنية التي تجمع بين أكثر من تخصص فى مشروع موحد وهو المركز الذي سوف يكون مقرًا لأول مركز بحثي على مستوى الجمهورية فى دراسات وبحوث البيولوجيا الجزيئية وكذلك مركز بحوث تطوير الدواء والمعنى بواحد من القطاعات الفاعلة والحيوية حاليًا داخل مصر وخارجها.

وأضاف أن تلك الإنجازات ما كان لها أن تنم بعيدًا عن وحدة إدارة المشروعات كأحد الهيئات والجهات الرائدة المعنية برعاية دعم الحركة العلمية المصرية فى شتى المجالات.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع أعضاء من وحدة تطوير المشروعات بوزارة التعليم العالي بشأن تسليم وتسلم عدد من المشروعات التطويرية المقدمة من الجامعة للوحدة.

وذلك بحضور الدكتور أحمد المنشاوى نائب رئيس الجامعة لشؤون الدراسات العليا والبحوث، الدكتور محمد وفيق القائم بأعمال مدير المشروعات وتأهيل المعامل للاعتماد الدولى، الدكتور محمود عبدالناصر مدير وحدة تطوير المشروعات بالجامعة، والدكتور ابراهيم إسماعيل مدير وحدة ضمان الجودة بالجامعة، الدكتور أسامة جلال صقر، الدكتور فرحات سعد استشارى من وحدة تطوير المشروعات بوزارة التعليم العالى، وعدد من العمداء والوكلاء والأساتذة من مختلف كليات الجامعة.

وفى كلمته خلال الاجتماع فقد أشاد الدكتور احمد المنشاوي بدور إدارة المشروعات بوزارة التعليم العالى فى دعم الحركة العلمية والبحثية بمختلف الجامعات المصرية باعتبارها شريكًا قويًا حاضرًا فى كثير من أعمال التطوير التى شهدتها مختلف القطاعات بالجامعة فى العديد من المجالات والتى أسهمت فى اكتمال المشهد العلمي والبحثي والخدمي بالجامعة، مشيرًا إلى أن حرص قطاع الدراسات العليا والبحوث على التقدم دومًا لطرح مشروعات متعددة للوحدة يأتى انعكاسًا للمناخ الحالي فى كافة التخصصات والذى يشجع على العمل والعطاء والإنتاج العلمي سواء عن طريق إجراء الدراسات والأبحاث المحلية أو فى مجال النشر العلمى على المستوى الدولى أو فى إقامة الوحدات والمراكز والمعامل المخصصة وهو ما كان لا يمكن أن يتحقق بدون إدارة واعية ومستنيرة لإدارة الجامعة بقيادة الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة.

كما أشاد الدكتور محمد وفيق بجامعة أسيوط بإعتبارها من أعلى الجامعات المصرية فى عدد المعامل والوحدات والمراكز المتقدمة للاعتماد والحاصلة على تمويل من وحدة تطوير المشروعات وذلك فى المجالات المتعلقة بقطاع الطب البشرى والبيطري والهندسي على مستوى الجامعات المصرية وعددها 30 مشروع وهذا يعد عملًا شرفًا يضاف إلى سجل جامعة أسيوط الحافل بالإنجازات البحثية والعملية التى تواكب التطورات العالمية، وفى هذا الصدد فقد أكد على انحياز الوحدة لتطوير المشروعات المتعلقة بالقطاع الطبى وذلك باعتباره أحد أهم القطاعات الخدمية التى تتوافق أهدافه مع أهداف واستراتيجية الدولة لدعم القطاع الطبى والإرتقاء بالمنظومة الصحية بها، متمنيًا التوفيق لكافة كليات الجامعة ولمختلف المشروعات التطويرية، موجهًا خالص شكره لغدارة الجامعة على دعمها الكامل لكافة المشروعات التطورية بالجامعة.

ومن جانبه فقد أوضح الدكتور محمود عبد الناصر ان الاجتماع تناول استعراض عدد من المشروعات الحاصلة على تمويل من وحدة إدارة المشروعات وعددها 4 مشروعات والتى تضمنت مشروع تطوير معل ميكانيكا التربة والأساسات بكلية الهندسة وتأهيله للاعتماد والذى تم تمويله بمبلغ مليون و377700 ألف جنيه، ومشروع تطوير معل التدفق الخلوى الرئيسى بالمستشفى الجامعى وتأهيله للاعتماد بكلية الطب والذى تم تمويله بمبلغ مليون و420000 ألف جنيه، ومشروع تطوير المعمل المركزي بكلية الطب البيطرى وتأهيله للاعتماد والذى تم تمويله بمبلغ مليون جنيه، ومشروع تطوير معامل وحدة طب الأحياء المائية بكلية الطب البيطرى والذى تم تمويله بمبلغ مليون و460000 ألف جنيه، موجهًا شكره للوحدة على مواصلها دعمها للجامعة.