رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 الموافق 09 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

سخر منها.. كيف اعترض يحيى شاهين على رفض تقبيله للفنانة ماجدة؟

الأحد 25/أكتوبر/2020 - 09:23 م
ماجدة
ماجدة
وائل توفيق
طباعة
شاركت الفنانة ماجدة الصباحي في فيلم «عشاق الليل» مع هند رستم ويحيى شاهين منتج العمل الذي أخرجه كمال عطية.

وكشفت ماجدة، في مذكراتها عن أنها توقفت عن تصوير الفيلم بسبب قبلة وضعها الفنان يحيى شاهين لم تكن ضمن سياق العمل:"توقفت عن تصوير الفيلم لأيام عدة بسبب مشكلة نشبت بيني وبين يحيى شاهين عندما رفضت أن يقوم بتقبيلي في أحد المشاهد، وكانت تلك القبلة ليست لها أي ضرورة درامية، وتركت الاستديو غاضبة بسبب طريقة يحيى الساخرة التي قابل بها رفضي".

لم تعد الفنانة ماجدة الصباحي إلى تصوير أحداث الفيلم إلا بعدما ذهب إليها الفنان يحيى شاهين وبصحبته المخرج كمال عطية، واعتذر لها شاهين عما بدر منه وقبلت اعتذاره: "لأن كان بيننا كأصدقاء أكبر مما حدث".

وتدور أحداث الفيلم حول شاب يعيش منطويًا على نفسه معتزلًا الناس بعد أن خانته زوجته مع صديقه، لكنه يخرج من عزلته إلى أحد الكباريهات، حيث يلتقي برجل فاسد سكّير، وتتهافت عليه راقصة تميل إليه وتدعوه إلى أن يعيش لنفسه، ويغرق همومه بالخمر، ويتمتع بحياته، أما صاحبه السكير، فإننا نراه في بيته وقد أهمل ابنته الوحيدة ويحاول ابتزاز مال زوجته المريضة، فقاومته وانهال عليها يطعنها حتى تموت، وانتهى أمره إلى الليمان، ليزوره الشاب في سجنه فيُوصيه بابنته، فيتردّد على مسكنها، ويتفتح لها قلبه، لكنه اختبر خلقها، واستدرجها إلى مسكنه، بتحريض من الراقصة، وحاول اغتصابها، فقاومت ليعترف لها بحبه ويتزوجها، وفي ليلة الزفاف ترى الفتاة زوجها يشرب الخمر، ويتحدث إلى صاحبته الراقصة، فتخشى أن تتكرر معها المأساة التي حدثت لأمها، وتفر في ليلة زفافها، وتذهب إلى أحد الملاجئ حيث تعمل مدرسة، لكن مدير الملجأ يعرف قصتها، ويقنعها بالعودة إلى زوجها الذي يبحث عنها، فتعود إليه لتَنتشله من حياة الليل والخمر واليأس.