رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 28 أكتوبر 2020 الموافق 11 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«اعترافات مؤجلة» تقدم الكاتبة البوليفية ماجيلا بودوين للقارئ العربي

الإثنين 21/سبتمبر/2020 - 08:33 ص
الكاتبة البوليفية
الكاتبة البوليفية ماجيلا
أ.ش.أ
طباعة
صدرت عن مكتبة العربي للنشر والتوزيع بالقاهرة المجموعة القصصية "اعترافات مؤجلة" للكاتبة البوليفية ماجيلا بودوين بترجمة شرقاوي حافظ.

وهذه المجموعة سبق أن فازت بجائزة جابرييل جارثيا ماركيز لمنطقة أمريكا اللاتينية عام 2015.

وفي تقديمه لهذه المجموعة يقول ألبرتو مانجويل: "من المؤكد أن القصص القصيرة لماجيلا بودوين مختلفة، فمن خلال المشاهدة الدقيقة تكشف أسرارا، وتشير إلى أشياء لأكبر من القضايا التي تطرحها، وعلى الرغم من أن بودوين تبدو أنها تعرض لنا قصصها بصراحة واضحة، فإننا نستشعر، نحن القراء، كتمانا عميقا وراء كلماتها ودوافع مقيدة، وأسبابا خفية، وأناسا وأماكن تفضل الكاتبة ألا تذكرها، وإن كان المظهر الواضح والصريح والمفتوح لقصصها يخدعنا، فإنه يفعل ذلك بمهارة تجعلنا نتقبل هذا الخداع".

ويضيف مانجويل: "إن البيئة التي تبتكرها الكاتبة خطيرة، وكئيبة، وعاصفة، وهناك لمحات من الدعابة، غير أن ابتسامتها ساخرة، مفعمة بالتهكم وتوجيه الاتهامات.. إننا نصل إلى آخر صفحة من قصة بودويت لنسأل أنفسنا: ماذا حدث بالضبط؟، ما القصة وراء هذه القصة؟ إننا نفهم تعقيدات الحبكة تماما، من البداية إلى النهاية، وزمان ومكان القصة، وأصوات الرجال والنساء، الذين يملؤون صفحات بودوين، ومع ذلك هناك شيء رئيسي غاب عنا، شيء هرب منا، ما الذي لم نفهمه؟ ما الذي كان ينبغي ألا يهرب منا؟".

تضم المجموعة 15 قصة قصيرة، من عناوينها: "الحب من النظرة الأولى"، "التنانين النائمة"، "حمقاء تقع في الحب"، "ليلة الافتتاح"، "الشريط الأحمر"، سوناتا للصيف في بوينس آيرس"، و"معجزة حقيقية".

وفي هذه القصص نجد فانتازيا مختلفة، بين فتى يحاول أن يتحدى أمه وألا يكون صادقا معها، وبين فتاة تسافر إلى بوينس آيرس لتشفى من معاناتها النفسية والجسدية بالكتابة، وعن شعور الخزي الذي يلي الحب من النظرة الأولى، ورجل يعالج دموعه وحزنه الأبدي بحمام ملح، والفتاة التي ماتت وقت تنصيبها ملكة جمال، والفتاة ذات صداع مزمن من نوع نادر، والزمن الذي يغير مصير عاملة فندق ويجعلها تتنازل عن هويتها وتضطر أن تفقد حب عمرها في موطنها الأصلي، ورجل يذهب إلى ليلة الافتتاح على أمل أن تتغير حياته، وفتاة حبيسة حجرتها آملة في الخروج إلى العالم المنفتح، وقرب العلاقات ومتانتها حول موائد الطعام، وكرة القدم التي تجمع الجد بحفيده، وغيرها من القصص المثيرة.

وماجيلا بودوين، كاتبة وصحفية، ومدرسة في الجامعة البوليفية، ولدت في كاراكاس بفنزويلا عام 1973، وتقيم بوليفيا منذ عام 2005، وقد نشرت مجموعتها هذه عام 2014 تحت عنوان "تكوين الملح"، وقد فازت روايتها الأولى "صوت الهاء" بالجائزة الوطنية للرواية.