رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 28 أكتوبر 2020 الموافق 11 ربيع الأول 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

10 رجال في حياة سهير رمزي.. أحدهم حاول إجبارها على الاعتزال

السبت 19/سبتمبر/2020 - 07:49 م
سهير رمزي
سهير رمزي
طباعة
واحدة من أهم الوجوه على الشاشة المصرية، لها نظرة تأخذك بمجرد إطلالتها على الشاشة، واحدة من نجوم الإغراء فقد كانت من أشهر صاحبات المايوهات التي تخطف أنظار مَن يشاهدها، فتعد الفنانة سهير رمزي واحدة من نجمات العصر الذهبي، وتعد أيضًا، واحدة من صاحبات الحظ السيئ في الزواج، فقد تزوجت 10 مرات ولم تدم واحدة منهم طويلًا.

ولدت سهير رمزي بمحافظة بورسعيد في 1949 وكانت أولى زيجاتها من الفنان السوداني إبراهيم خان، الذي قدم للسينما العديد من الأدوار المهمة منها غروب وشروق ودائرة الانتقام وغيرها من الأعمال، واستمرت مسيرته الفنية طيلة الفترة ما بين 1966 وحتى 2006، واستمر زواج سهير رمزي من إبراهيم خان لعام واحد فقط، أما الزواج الثاني فقد كان من أحد أفراد الأسرة الحاكمة بالسعودية، وهو الأمير خالد آل سعود الذي شغل منصب رئيس الحرس الوطني السعودي، وهو الزواج السري الذي لم يعلن عنه إلا بعد الانفصال ولم يستمر ذلك الزواج سوي عام واحد أيضًا.

فيما كان الزواج الثالث لسهير رمزي من رجل الأعمال الكويتي محمد الملا الذي كان متزوجًا من الراقصة نجوى فؤاد، ولم يستمر ذلك الزواج سوى 5 أشهر، فقط، لتقرر سهير الانفصال عنه، وأمّا الزواج الرابع فقد كان من الملحن المصري حلمي بكر، ولكثرة ما عانته سهير رمزي من زيجاتها السابقة اشترطت أن تكون العصمة في يدها، ويعد زواجها من الموسيقار حلمي بكر من الزيجات المثيرة للجدل، فقد عاشت قصة حب معه، وتزوجته لمدة عامين إلاّ أن هذه الزيجة انتهت بالطلاق، وكشفت سهير في إحدى لقاءاتها التلفزيونية أن سبب الطلاق هو رغبة حلمي اعتزالها التمثيل وهو ما رفضته وأدى للطلاق.

كما تزوجت أيضًا، من داخل الوسط الفني من الفنان الصاعد في ذلك الوقت محمود قابيل ورغم قصة الحب فيما بينهما إلا أنهما انفصلا بعد 7 أشهر لاختلاف طباع الاثنان، وسهراته التي كانت تشعر خلالها بالوحدة، وقيل أيضًا، إن سبب الانفصال حبه لميرفت أمين.

ثم تزوجت من رجل الأعمال السوري زكريا بكار ولم يستمر زواجهما طويلًا وبعد الانفصال عنه تزوجت من الفنان الراحل فاروق الفيشاوي الذي كان قد انفصل من الفنانة سمية الألفي والدة نجليه أحمد وعمر في 1990، وبدأ الحديث عن الخلافات وشائعات الانفصال بمجرد انتهاء شهر العسل، وبعدها بفترة قصيرة تأكدت الشائعات وأعلن النجمان انفصالهما، وقالت في أحد اللقاءات التليفزيونية إن انفصالها عن الفيشاوي عدم قدرتها على تحمل إدمانه للمخدرات وأنه كان يرهقها كثيرًا لذلك قررت الانفصال عنه.

وعقب الطلاق تزوجت من رجل الأعمال الخليجي علي منصور العودي الذي طلقها بعد فترة قصيرة لتتزوج من رجل الأعمال المصري سيد متولي الذي كان رئيسًا لنادي المصري البورسعيدي، وأمّا آخر أزواجها حتى الآن، هو الخبير السياحي علاء الشربيني.