رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 12 أغسطس 2020 الموافق 22 ذو الحجة 1441
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

شاهد الطراز المعمارى لمتحف آيا صوفيا (صور)

السبت 11/يوليه/2020 - 03:32 م
متحف آيا صوفيا
متحف آيا صوفيا
إيمان عادل
طباعة
يعتبر مبنى آيا صوفيا صرحًا فنيًا ومعماريًا فريدًا من نوعه، وهو موجود في إسطنبول بمنطقة السلطان أحمد بالقرب من جامع السلطان أحمد.

وكان مبنى آيا صوفيا على مدار 916 عامًا كتدرائية ولمدة 481 عامًا مسجدًا، ومنذ عام 1935 أصبح متحفًا، ثم عاد إلى مسجد في عهد الرئيس أردوغان في 10 يوليو 2020، وهو من أهم التحف المعمارية في تاريخ الشرق الأوسط، ولقد بنيت كنيسة آيا صوفيا على أنقاض كنيسة أقدم أقامها الإمبراطور قسطنطين العظيم وانتهت في عام 360 في عهد الإمبراطور قسطنطينوس الثاني وسمي في البداية ميغالي أكليسيا أي (الكنيسة الكبيرة) ثم سمي بعد القرن الخامس هاغيا صوفيا أي (مكان الحكمة المقدسة)، وهذا ما تعنيه تسمية آيا صوفيا.

والبناء ذو المخطط الكتدرائي ذو السقف الخشبي كان مبنى كنيسة آيا صوفيا الأول الذي احترق في إحدى حركات التمرد ولم يبق منه شيئًا، مما جعل الإمبراطور تيودوروس الثاني يقوم ببنائها ثانيةً ويفتتحه للعبادة عام 415م. ومن المعروف أن مبنى آيا صوفيا الثاني أيضًا كان بناء مخطط كتدرائي وجدران حجرية وسقف خشبي، وقد تم اكتشاف بعض بقايا هذا البناء في الحفريات التي قام بها البروفيسور أ.م.سنايدر عام 1936 حيث عثر على بقايا درج المدخل وأحجار الواجهة والأعمدة وتيجان الأعمدة وقواعد الأعمدة والتزيينات والأفاريز وهي موجودة اليوم في حديقة آيا صوفيا وأسفل المدخل.

ولم يكن قدر قلعة آيا صوفيا الثاني بأفضل من سابقه إذ أنه احترق تمامًا أثناء حركة التمرد الذي اشتعلت شرارته الأولى في مضمار آيا صوفيا عام 532م.

ويصف المؤرخ بروكوبيوس وهو أحد مؤرخي عصر جستينيان أنه من شدة إعجاب جستينيان بالمبنى لم يطلق عليه اسم أي من القديسين بل أطلق عليه اسم الحكمة الإلهية أو المقدسة «سان صوفيا» ونقل أيضا عن جستنيان إنه قال "يا سليمان الحكيم لقد تفوقت عليك" ويقصد بذلك أنه تفوق ببنائه على النبي سليمان الحكيم الذي كان يسخر الجن لبناء الأبنية العظيمة.
آيا صوفيا
آيا صوفيا
آيا صوفيا
آيا صوفيا
آيا صوفيا
آيا صوفيا
آيا صوفيا
آيا صوفيا