رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 04 ديسمبر 2020 الموافق 19 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

عودة الاستجمام.. المحافظات السياحية ترفع شعار «جاهزون» لاستقبال الوفود

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 02:08 م
عودة الاستجمام
عودة الاستجمام
إسراء توفيق - هبه عويضه - علي عواد
طباعة
سويعات قليلة تفصلنا عن استقبال الوفود السياحية، بعد تنفيذ قرار عودة واستئناف حركة الطيران والسياحة الخارجية، ولذلك "الدستور" تكشف فى السياق التالي اللمسات النهائية والتجهيزات الأخيرة التى ينفذها المسؤولين بالمحافظات السياحية.
شواطي البحر الأحمر
شواطي البحر الأحمر
• البحر الأحمر: كاميرات حرارية وإقرارات صحية للمسافرين

استعدادات مكثفة أجرتها محافظة البحر الأحمر بالتنسيق مع غرفة المنشآت وشركات السياحة، وإدارة الحجر الصحي بمطار الغردقة الدولي لاستئناف حركة الطيران والسياحة الخارجية بداية من شهر يوليو المقبل، بخطة إجراءات احترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، من خلال خطة التأمين الطبية لفحص القادمين من الخارج على متن الرحلات الجوية.

ونفذت سلطة الطيران المدني بمطار الغردقة مجموعة الإجراءات الوقائية على رأسها وضع علامات إجبارية تلزم الركاب والمسافرين بالتباعد الاجتماعي وإلزامهم بارتداء الكمامات ووضع كاميرات حرارية للكشف على درجة الحرارة، إلى جانب وضع مواد تعقيم في جميع أماكن تواجد الركاب بصالات السفر والوصول.

وأكد الدكتور تامر مرعي وكيل وزارة الصحة بالبحر الأحمر، في بيان له، أمس الاثنين، أن الإجراءات الاحترازية بمطار الغردقة شملت تخصيص ممرات دخول من أمام الكاميرات الحرارية الموجودة بصالات الوصول بالمطار لبيان درجة حرارة الركاب من خلال الشاشات المتصلة بالكاميرات، والتزام الراكب بارتداء ماسك طول الرحلة والحفاظ على التباعد بين الركاب عند صعود ونزول الطائرة، والتزام الراكب باستيفاء الإقرار الصحي قبل الصعود إلى الطائرة من مطار السفر وتقديمه إلى سلطة الحجر الصحي بمطار الغردقة الدولي.

وأضاف وكيل وزارة الصحة، أن إدارة الحجر الصحي بمطار الغردقة وضعت مجموعة من الإجراءات لإلزام شركات الطيران بها، وتشمل توفير الإقرارات الصحية وهي "نسخة للمصريين ونسخة لغير المصريين" باللغات العربية والإنجليزية بمطارات المغادرة وتوقيتها من قبل الراكب قبل الصعود على كل رحلة دولية، وفحص وقياس درجة حرارة المسافرين القادمين وعدم السماح بصعود أي من الركاب على متن الطائرة الذي درجة حرارته 38 أو ما يعانون من أعراض تنفسية، وإلزام شركات الطيران بتقديم نموذج إلى سلطة الحجر الصحي بالمطار بما يفيد تطهير الطائرات القادمة.
فتح ثلاثة مواقع أثرية
فتح ثلاثة مواقع أثرية
• فتح ثلاثة مواقع أثرية ومتحفين بالإسكندرية

استعدت محافظة الإسكندرية بتطبيق الإجراءات الاحترازية بالفنادق التي حصلت على اعتماد التشغيل بعد توافر الاشتراطات التي أقرتها الحكومة بها بتنفيذ الإجراءات الوقائية، بجانب فتح ثلاث مواقع أثرية ومتحفين، ضمن خطة التعايش والحفاظ على صحة المواطنين استعدادًا لعودة النشاط السياحي بالمحافظة.

وقال إيهاب الجندي رئيس لجنة الفنادق وعضو مجلس إدارة شعبة السياحة والطيران بالغرفة التجارية بالإسكندرية، إنه من المفترض إعادة استقبال السياحة الخارجية بداية من أول يوليو في ثلاث محافظات فقط، مشيرا إلى أنه من المنتظر إعادة إستقبال الرحلات السياحية بالإسكندرية، حيث يجرى إجراءات احترازية ووقائية في المطارات لجميع العائدين من الخارج.

وأضاف لـ"الدستور"، أن شركات السياحة سوف تقوم بعدة إجراءات احترازية عند استقبال السائحين وقبل نقلهم بالأتوبيسات السياحية إلى الفنادق، وأهمها قياس درجة الحرارة، وانخفاض عدد الأفراد في الأتوبيس السياحى إلى 50٪.

وأوضح أن هناك 11 فندقا على مستوى المحافظة حصلوا على اعتماد التشغيل بنسبة 50% بمحافظة الإسكندرية، طبقًا للاشتراطات التي أقرتها وزارة السياحة لعودة النشاط السياحي مرة أخرى، ويتم اتخاذ إجراءات وقائية مشددة قبل تسكين السائحين والنزلاء بالفنادق، من الكشف الحراري لقياس درجة الحرارة، والمرور ببوابات التعقيم وتعقيم الحقائب والالتزام بارتداء الكمامة مع تطبيق إجراءات النظافة والتعقيم لجميع مداخل ومخارج الفندق والممرات بجانب تعقيم الغرف والمفروشات، والمطبخ الخاص بالفندق كل نصف ساعة، وإلغاء البوفيه المفتوح بداخل الفنادق.

وأشار إلى أن المساحات الشاطئية للفنادق فقط هى ما تم فتحها في محافظة الإسكندرية، مع الإلتزام بالتباعد الإجتماعي، على الشاطئ بمسافة مترين، كما تم تزويد حمامات السباحة بجهاز خاص والذي يعمل باشتراطات محددة تحت إشراف وزارة الصحة، بالإشراف على نسب حقن الكلور بالمياه، حيث سوف يتم تركيب جهاز بداخل حمام السباحة لقياس نسب الكلور في المياه لكي لا تقل عن النسبة المحددة التي أقرتها وزارة الصحة.

ولفت إلى أنه عند الاشتباه في أي حالة من خلال قياس درجة الحرارة، يتم التواصل مع الطبيب المتعاقد معه الفندق، أو من خلال وزارة الصحه، يتم التعامل مع النزيل ويتم توفير مكان خاص بالعزل لوجود 50٪ خالية من الفندق، ويتم توصيل شنطة الوجبات إلى الغرف، مؤكدًا على أنه منذ بدء التشغيل لم يتم تسجيل حالات اشتباه بفنادق الإسكندرية، مشيرًا إلى أن هناك لجان متابعة من وزارة الصحة والسياحة، والمحافظة، لضمان الالتزام بتنفيذ الإجراءات الاحترازية لجميع الفنادق التي حصلت على اعتماد التشغيل.

وأكد أنه عند بدء رجوع السياحة الخارجية، وتنقل السياح والزائرين عبر الأماكن الأثرية بالمحافظة يتم في كل مرة قياس درجة الحرارة للسائح قبل ركوب السيارات السياحية الخاصة بشركة السياحة، مع الالتزام بعدد الأفراد داخل الأتوبيس، والحفاظ على المسافات والتباعد أثناء الزيارات.

وبدأت محافظة الإسكندرية، في إعادة فتح عدة مناطق أثرية أمام الزائرين، حيث تم فتح قلعة قايتباي، ومنطقة كوم الشقافة، وعمود السواري، ومتحف المجوهرات، ومتحف الإسكندرية القومي.

وقال محمد متولي مدير عام آثار الإسكندرية والساحل الشمالي، إن وزير السياحة والآثار أعلن افتتاح بعض المواقع أمام الزائرين، ومن ضمنها قلعة قايتباي، حيث إن القلعة فتحت أبوابها مرة أخرى أمام الزائرين، اعتبارا من السبت الماضي، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية بالكامل بقلعة قايتباي منذ بداية فتحها للزيارة، ومن أهم الإجراءات المتخذة من وزارة السياحة والآثار تحديد أعداد الزائرين لكل موقع أثري وبالنسبة لقلعة قايتباي تم تحديد دخول 100 زائر لكل ساعة على أن لا يزيد العدد في القاعات داخل البرج الرئيسي للقلعة عن 10 زائرين في كل مرة مع التطهير المستمر عقب كل زيارة لهذا القاعات بما يضمن أقصى درجات السلامة للزائرين للموقع الأثري وللعاملين بقلعة قايتباي.

وأوضح أن من هذه الإجراءات تعقيم القلعة يوميًا قبل الفتح للزيارة والتعقيم المستمر طوال اليوم، وكذلك تعقيم شامل للقلعة كلها عقب انتهاء الزيارة يوميًا، أي أن القلعة ستعقم يوميا مرتين قبل الفتح وبعد الغلق، مع الالتزام بإجراءات التباعد عند الوقوف أمام شباك التذاكر، والالتزام بأماكن الانتظار كما سيتم قياس درجة الحرارة لكل الزائرين قبل دخول القلعة بالإضافة لقياس درجة الحرارة لكل العاملين بالقلعة يوميًا.
مواقع أثرية بأسوان
مواقع أثرية بأسوان
• تشغيل 3 مواقع أثرية بدءًا من أول يوليو بأسوان

مع استئناف حركة الطيران بالمدن السياحية، استعدت محافظة أسوان لعودة العمل بعدد من الأماكن الأثرية فى الأسبوع الأول من شهر يوليو المقبل، بالإضافة إلى اتباع العديد من الإجراءات الوقائية والاحترازية داخل عدد من الفنادق التى تم تشغيلها خلال الفترة القليلة الماضية.

وترصد "الدستور"، الإجراءات الوقائية التى سيتم اتباعها فى الأماكن الأثرية بعد تشغيلها بأسوان، فضًلا عن ما تتم حاليًا بالفنادق السياحية التى تم الموافقة على تشغيلها مرة أخرى لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

ويقول الدكتور عبد المنعم سعيد، مدير منطقة أثار أسوان والنوبة، إنه تم اختيار 3 مواقع أثرية سيتم تشغيلها بدءًا من الأسبوع الأول من شهر يوليو المقبل، خلال الموعد الذي سيتم إعلانه من قبل وزارة السياحة والآثار، وهم: معبدى أبو سمبل، وفيله، ومتحف النوبة، ويعدوا أكثر المواقع التى تعد مفضلة لدى الزائرين، موضحًا أن فكرة التشغيل لعدد من الأماكن مسبقًا تعتبر ممتازة جدًا حتى يستطيعوا كيفية التعود على تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، لحين عودة السياحة مرة أخرى.

وأوضح لـ"الدستور"، أن الإجراءات التى سيتم اتباعها فى الـ3 أماكن الأثرية التى سيتم افتتاحها ستتضمن: توزيع الملصقات التى تتضمن القواعد الاسترشادية والوقاية وسيتم لصقها على مداخل المعابد، وبوابات للتعقيم، وتنفيذًا للتعليمات الوزارة ضرورة دخول كل زائر بالكمامة بالتنسيق مع شركات السياحية لتوفيرها سواء للمصرى أو للأجنبى، منوها بأن بالنسبة للإجراءات الوقائية والاحترازية للعاملين بالآثار، ارتداء جميعهم الكمامات، سواء: المفتشين، والعمال، والأمن، والمسئولين عن التذاكر.

وتابع، أن من ضمن الإجراءات الوقائية التى سيتم اتخذها بالمواقع الأثرية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وضع مجموعة من الملصقات على الأرض، والتى تساهم فى وجود مسافه تصل إلى 5 متر بين الزائر والأخر، لافتًا إلى أن هناك عدد محدد للتواجد أثناء زيارة الأماكن المغلقة أبرزها معبد أبوسمبل السياحى، حيث أنه تم تحديد 15 زائر ويتم دخول باقى الزوار بالتناوب، أما بخصوص الأماكن المفتوحة يتراوح الأعداد ما بين 20 لـ25 زائر والباقية بالتناوب أيضًا.

واستكمل حديثه لـ"الدستور"، أن أعمال التطهير والتعقيم بالمواقع الأثرية التي سيتم إجراؤها في المواقع الأثرية قبل وبعد مواعيد الزيارة، ستتم تحت مباشر من مفتشي الآثار، حيث إنه تم تشكيل لجنة تضم كلًا من: مفتشى الآثار، والأمن، والعمال أيضًا.

وقال وكيل النقابة للعاملين بالسياحة والفنادق بأسوان، إن تم التشغيل الفعلي لحوالى 8 فنادق فى الوقت الحالى بمحافظة أسوان، يتراوحون ما بين 3 إلى 5 نجوم وذلك نظرًا لاستوفائهم الشروط المطلوبة والإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث إنه تم تحديد نسبة الإشغال السياحى بالمنشأة 50 %، موضحًا أن بالنسبة للعاملين تم توزيعهم بنظام "الشيفتات".

وأضاف لـ"الدستور"، أن أبرز الإجراءات الوقائية التى يتم بالفنادق عند استقبال النزلاء بعد أعادة تشغيلها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد التالى: المرور على بوابات التعقيم، توفير معقم الأيدى فى أماكن الاستقبال، تطهير وتعقيم كافة أمتعة النزلاء عند وصولهم للفنادق مباشرة وقبل الدخول، تطهير كافة المناطق العاممة بشكل منتظم تنفيذًا لتعليمات وزارة الصحة، زغيرها من الإجراءات التى تساهم بدورها فى الحفاظ على صحة النزلاء ومنع تفشى الفيروس.