رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 08 يوليه 2020 الموافق 17 ذو القعدة 1441

دعاء النبي الذى قاله طه حسين وأبكى زوجتي سفيري النرويج وشيلي

الجمعة 05/يونيو/2020 - 03:05 م
طه حسين
طه حسين
حسام الضمرانى
طباعة
فى عام 1952 دعا مؤتمر"السلام المسيحي" الذى أقيم فى فَلُورَنْسَة التي فى الجزء الشمالي من وسط إيطاليا، الدكتور طه حسين لحضوره، فلبى الدعوة وسافر للمشاركة، وطلب منه إلقاء محاضرة فيه عن السلام فألقى محاضرة عن "الإسلام والمسيحية" و"الصلاة والشعر"، وهى محاضرة نقل فيها عميد الأدب العربى الدكتور طه حسين الى الفرنسية ترجمة صحيحة لبعض أحاديث النبى الكريم صلى الله عليه وسلم.

ويروى سامى الكيالى وقائع ما حدث أثناء المؤتمر فى كتابه" مع طه حسين" الصادر ضمن سلسلة "إقرأ" عن"دار المعارف قائلًا:" بلغ تأثر بعض كبار الحضور بالمؤتمر أن وقفوا خاشعين حين استمعوا إلى هذه الأحاديث النبوية، وتقدموا يهنئونه، وتقدمت زوجة سفير شيلي، وعقيلة سفير النرويج تطلبان إليه أن يعطيهما صورة من الدعاء بالذى كان يدعو به النبى إذا تهجد من الليل فأعطاهما ترجمة فرنسية منه".

الحديث الذى قرأه طه حسين أثناء المؤتمر هو:" اللهم لك الحمد، أنت نور السموات والأرض، ولك الحمد، أنت قيم السموات والأرض، ولك الحمد، أنت رب السموات والأرض ومن فيهن، أنت الحق، ووعدك الحق، والجنة حق، والنار حق، والمنون حق، والساعة حق، اللهم لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك أنت، وبك خاصمت، وإليك حاكمت، فاغفر لى ما قدمت، وما أخرت، وما أعلنت، وما أسررت"، أنت إلهى..لا إله إلا أنت".

ولم يكد طه حسين ينتهي من إلقاء هذا الدعاء حتى دوت قاعة المؤتمر، بتصفيق شديد، وجاءته زوجات السفراء تطلب منه نسخة من الدعاء باكيات، فأكد لهن أنه لا داعى للدموع.