رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 05 يونيو 2020 الموافق 13 شوال 1441

«نور».. قصة تضيىء حياة الأطفال ذوي الإعاقة البصرية

الأربعاء 01/أبريل/2020 - 12:41 م
كتب
كتب
أ ش أ
طباعة
صدر حديثا عن "دار كلمات " الإماراتية المتخصّصة في نشر كتب الأطفال باللغة العربية، قصة "نور" الموجهة للاطفال.

وتدور القصة، حول "الطفلة نور" التي حُرِمَت من حاسّةٍ واحدة، لكنّها وُهِبَت إحساسًا مضاعفًا، فهى ولِدَت كفيفةً، لكنّها تُبصِر بقلبها، ترى كل شيءٍ وتشعر به من خلال حواسها الأربع.

وتستعرض القصة - الموجّهة للأطفال من الفئة العمرية من ست إلي تسع سنوات - وألّفتها الكاتبة اللبنانية سناء شبّاني،، محطّاتٍ من الحياة اليومية للطفلة "نور " مع عائلتها، وهي ترى الأشياء بقلبها وتشعر بها بقوةٍ؛ حيث تعتمد على حواسها الأخرى للإحساس بجماليّات الحياة، ومخلوقاتها وأبسط التفاصيل فيها، فترى والدتها من خلال الاستماع إلى صوتها الممزوج بالحبّ، وتسعدُ لهمس أبيها.

تشمّ "نور" الأشياء بقوّة، فترى مكامن الإبداع فيها بحواسها القويّة وإحساسها العالي، وتمشي تتحسَّس طريقها بحذر، وتعدّ خطواتها نحو الشًرفة، وتُحبُّ "نور" المخلوقات، وتقدّم لها كل الرفق والحنان.
وتُسلّط القصّة الضوء على الدور الإيجابيّ الذي تلعبه الأسرة في مساندة ودعم الطفل، الذي حُرم من حاسة البصر، حيث تغمر العائلة، ابنتها "نور" بالحبّ والدفء والحنان، وتنشر النور من حولها.