رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 03 يونيو 2020 الموافق 11 شوال 1441

تفاصيل فيلم عن قصة حياة أحمد مظهر الحقيقية.. «أحب فتاة ليل في شبابه»

الثلاثاء 31/مارس/2020 - 11:16 م
أحمد مظهر
أحمد مظهر
إيهاب مصطفى
طباعة
أولى أحمد مظهر لفيلم "حبيبة غيري" اهتماما غير عادي، فالتصوير تم في منزله، وأحمد مظهر هو الذي كتب بنفسه قصة الفيلم، كما أنه تولى إنتاج الفيلم، كما أنه قام بدور البطولة ايضًا.

ولكن ليس هذا هو الغريب والمثير للتساؤل في الأمر، ولكن الغريب فعلا هو أن بطل فيلمه كان مجندا في القوات المسلحة، وفقد ذاكرته في الفيلم، وهي القصة الحقيقية لحياة أحمد مظهر، فمن المعروف أنه كان ضابطًا بالقوات المسلحة، كما أن فقد الذاكرة لمدة 24 ساعة عندما كان يؤدي بعض التدريبات الرياضية العنيفة.

لم يكن الفيلم في البداية سوف يناقش حياة ذلك الجندي الذي يعيش حياة صعبة وقاسية، ولكن مظهر كان قد أضمر في نفسه أن ينتج فيلما عن حياة الرهبان في الاديرة، وهو الامر الذي جعله يسافر إلى لبنان ويزور الاديرة بالفعل ويشاهد حياة الرهبان عن قرب، وبعد أن عاين بنفسه ملابسات قصته، قرر تحويل الفيلم للجندي.

ولكن كان مظهر يحتاج إلى شئ يبدو كإطار يضع فيه الفكرة، ففكر أن يكمل حياة الجندي خارج إطار العسكرية، وبالفعل بعد أن خرج الجندي يعمل دوبليرا في الأفلام، وهو ما أهله له تواجده بقوات الصاعقة في العسكرية، ويلتقي بعد ذلك بفتاة ليل تنتمي لإحدى العصابات، ويمارس معها كل أنواع الرذيلة، ويتعرض للسقوط والانهيار، وحين تعود الفتاة إلى حبيبها الأول"أحمد رمزي" يقوم بقتلها.

واختار أحمد مظهر بنت أجنبية لتقوم بهذا الدور على اساس أن اي ممثلة مصرية لن تقبل بتصوير مشاهد جنسية على الشاشة.

والممثلة الأجنبية التي كانت ستؤدي هذا الدورهي الممثلة الرومانية "انا سبيلز" التي وصلت القاهرة لتصوير المشاهد الممنوعة.

أما المرأة الثانية فاختار أحمد مظهر الفنانة نادية لطفي والتي ستكون بين افراد العصابة وتحاول أن تنتشله من السقوط والانهيار لتطهره وتطهر نفسها معه.

وكان مظهر قد أثار التساؤلات بشأن دور البطولة والانتاج ولماذا لم يقم بالاخراج ايضًا، ورد مظهر على هذا السئال بقوله: لأنني طوال الفيلم بعيد عن نقطة التصوير، ودائما أكون على ظهر حصان، ولذلك فضلت أن يكون هناك مخرج متفرغ يشرف على تنفيذ العمل، والأمر الآخر هو أنني اقتتصت المخرج الشاب نشأت اباظة وكنت قد التقيت به أثناء العمل في فيلم تلفزيوني اسمه " شمس ليلة طويلة"، وكان مساعدا وقتها للمخرج محمود الشريف، وهو شاب مثقف وحساس جدا ، وذلك حسبما ذكرت مجلة الشبكة.