رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 26 مايو 2020 الموافق 03 شوال 1441

زوجة الشهيد اللواح: محافظ بورسعيد أرسل فريقًا لإجراء تحاليل كورونا

الثلاثاء 31/مارس/2020 - 05:27 م
أحمد اللواح
أحمد اللواح
مصطفى دياب وشيماء رشاد
طباعة
كشفت أمل محمد، زوجة الدكتور أحمد اللواح، أستاذ «الباثولوجيا الإكلينيكية» بكلية الطب جامعة الأزهر، الذى توفى إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، عن حقيقة ما تردد عن رفض مستشفى الحميات فى بورسعيد إجراء تحاليل «كورونا» للأسرة.
وقالت السيدة «أمل»، لـ«الدستور»، إنها توجهت لمستشفى الحميات لإجراء الكشف عليها، للاطمئنان على عدم إصابتها هى ونجلها «محمد»، البالغ من العمر ١٣ عامًا، لاختلاطهما بزوجها وابنتها المصابة بالفيروس الموجودة حاليًا فى الحجر الصحى بمستشفى «أبوخليفة» بالإسماعيلية، خاصة فى ظل معاناة نجلها من حساسية على الصدر.
وأضافت: «تم إجراء الكشف اللازم علىّ أنا ونجلى، وتبين عدم وجود أى أعراض بنا، وأخبرونا بأنه لا حاجة لإجراء تحاليل كورونا، لكننى طلبت إجراءها للاطمئنان على نجلى، ثم عدت إلى منزلى، حتى تلقيت اتصالًا هاتفيًا من اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، لتعزيتى وإبلاغى بأنه سيرسل فريقًا طبيًا لإجراء تحاليل كورونا لى أنا ونجلى فى المنزل، ومن المقرر ظهور النتيجة خلال ٢٤ ساعة».
وعن زوجها الراحل، قالت: «طالبوه بغلق معمل التحاليل الخاص به مثل أغلب المعامل فى بورسعيد، لكنه رفض بسبب وجود حالات تحتاج التحاليل لإجراء عمليات، حتى أجرى التحاليل لشخص مصاب بفيروس كورونا دون علمه، ليخبروه بعدها فى مستشفى الحميات بذلك».
وشعر الطبيب الراحل بارتفاع فى درجة الحرارة، مساء الإثنين الماضى، واعتقد أنها «دور برد» عادى، وعزل نفسه فى جزء محدد من المنزل لعدم نقل العدوى-حال إصابته- لأى شخص من العائلة، وكان يتابع مع عدد مع الأطباء، وتناول العديد من الأدوية، ثم أجرى أشعة على الصدر، الجمعة الماضى، وتبين أنه مصاب بتليف فى الرئتين، وعقبها انتقل لمستشفى فى بورسعيد، ومنه لمستشفى «أبوخليفة»، حيث توفى هناك، وفق زوجته.
واختتمت بأن حالة ابنتها «إسراء» مستقرة، مشيرة إلى أن الطاقم الطبى يتابعها طوال الـ٢٤ ساعة.