الخميس 09 أبريل 2020 الموافق 16 شعبان 1441

أحمد الشهاوي يلقى قصائد من ديوانه «ما أنا فيه»

الخميس 20/فبراير/2020 - 07:41 م
 الشاعر أحمد الشهاوى
الشاعر أحمد الشهاوى
حسام الضمراني- ايهاب مصطفى
طباعة
ألقى الشاعر أحمد الشهاوى بعض قصائد ديوانه الجديد "ما أنا فيه"، خلال أمسية مناقشة الثقافية، التى بدأت من قليل، بدار بتانة للنشر.

ويناقش الديوان كل من الإعلامي الدكتور محمد الباز٬ والناقد الدكتور أحمد مجاهد، والناقد الدكتور عادل ضرغام.

وعن الديوان يقول «الشهاوي»: «الكتابُ رحلةٌ في عُمقِ الذاتِ، منْ يخُضها يشعر كأنهُ هو من كتبَ وعاشَ هذه المعارج، فالأذى كالحُب ينامُ في نسيجِ كُلِّ شيء».

وأضاف: «هو تجربةٌ شخصيةٌ لكنَّها تجربةُ كلِّ إنسانٍ على هذه الأرض، تجربة الضياعِ والفقدِ والعيشِ في متاهةٍ لا يعرفُ أحدٌ مداها أو مُنتهاها، هِجرانٌ مستمرٌ للرُّوحِ التي سُرقتْ، وللدِّماغِ التي خُطفتْ تحت بصَرِ الليل، وعُيونِ النهار».

وتابع: «هو كتابُ أحلامٍ وكوابيس وارتيابات تجمعُ ما بين الواقعيِّ والغرائبيِّ، حيثُ الشَّاعر يقلبُ المواجعَ بملعقةِ الوقتِ، ويحرِّكُ السواكنَ، وينكأ الجراحَ القديمةَ والملتهبةَ معًا، ويحطُّ نفسهُ مكانَ الآخر الذي يتوحَّدُ به ويحلُّ فيه، في مُحاولةٍ لاستعادة ما فقدَ، أو ما ضاعَ في لحظاتٍ أو سنين صراعٍ باطنيٍّ داخل العقلِ والنفسِ، ولذا يصرخُ عبر جماليات البناء والتركيب علَّهُ يذهبُ إلى الفردوسِ الذي هرَبَ، دونَ زخارفَ أو طلاءٍ خارجيٍّ».