الخميس 02 أبريل 2020 الموافق 09 شعبان 1441

أفضل الأزياء الإماراتية فى أسبوع الموضة بلندن (صور)

الثلاثاء 18/فبراير/2020 - 05:10 م
الأزياء الإماراتية
الأزياء الإماراتية
وكالات
طباعة
برز اسم "أتيلييه زهرة" Atelier Zuhra مؤخرًا، ضمن فعاليات أسبوع لندن للموضة، حيث قدّمت هذه الدار الإماراتية عرضًا خاصًا لمجموعتها من الأزياء الخاصة بخريف 2020، واختارت دار الأوبرا الملكية لعرض مجموعة من الإطلالات الفاخرة التي تزيّنت التطريز والريش.

المسئولة عن هذه الدار حاليًا هي ريان السليماني، وقد استلمت مهام إدارتها من والدتها التي أسستها في عام 2015، وأكدت أن مصدر الإلهام الرئيسي في مجموعتها الجديدة هو طائر الفينيق الذي تقول الأسطورة الإغريقيّة عنه، إنه ينبعث من رماده بمساعدة الشمس متحدّيًا الموت والزوال، ولذلك نجد الألوان المسيطرة على هذه المجموعة هي الرمادي الفحمي والأسود، بالإضافة إلى التدرجات الفاتحة للأخضر والوردي والليلكي التي تجسّد النور، والأزرق السفيري الذي يذكّر بلون عينيّ هذا الطائر.

الخامات المستعملة في تنفيذ هذه الأزياء استُقدمت خصيصا من فرنسا وإيطاليا وتنوّعت بين التول والفوال والأكريليك الذي تغطّى بالكثير من الريش واللآلئ والكريستال، وقد ارتدت معظم العارضات أغطية فضيّة على الرأس أضفت لمسات مشرقة على كامل الإطلالة.

تضمّنت هذه المجموعة حوالي 50 إطلالة جرى تنفيذها في غضون 60 يومًا فقط، ولكن ضيق الوقت لم يقف حاجزًا أمام الابتكار الذي تميّزت به هذه المجموعة والتي تمّ تنفيذها بشكل متقن.

تقدّم دار Atelier Zuhra مجموعتين من الأزياء كل عام، وهذه هي المرة الثالثة التي تشارك بها في فعاليات أسبوع لندن للموضة.

وتقول ريان السليماني في هذا المجال: "لست آتية من مجال تصميم الأزياء، فأنا متخصصة في الأعمال ولكنني اعتدت على زيارة مشغل والدتي التي اكتَشَفت أن لديّ شغفًا بالموضة، وقدّمت فرصة إثبات نفسي في هذا المجال".

أما مشاريعها المستقبليّة فهى التوسّع على الصعيد العالمي في السنوات الخمس المقبلة، وافتتاح صالات عرض في كلٍ من لندن وباريس، ويأتي هذا بعد أن أصبح اسم الدار متداولًا بين النجمات والشهيرات.

وسبق أن ارتدت من أزيائها نجمات مثل إيفا لونغوريا، وكارينا كابور، ودبيكا بادكون، أما في حفل الأوسكار الأخير فقد ظهرت مقدّمة البرامج الأميركية جيوليانا رانسيك بثوب أحمر مميز حمل توقيع دار Atelier Zuhra.
برز اسم "أتيلييه زهرة" Atelier Zuhra مؤخرا، ضمن فعاليات أسبوع لندن للموضة، حيث قدّمت هذه الدار الإماراتية عرضا خاصا لمجموعتها من الأزياء الخاصة بخريف 2020، واختارت دار الأوبرا الملكية لعرض مجموعة من الإطلالات الفاخرة التي تزيّنت التطريز والريش.
الأزياء
الأزياء
المسؤولة عن هذه الدار حاليا هي ريان السليماني، وقد استلمت مهام إدارتها من والدتها التي أسستها في عام 2015، وأكدت أن مصدر الإلهام الرئيسي في مجموعتها الجديدة هو طائر الفينيق الذي تقول الأسطورة الإغريقيّة عنه، إنه ينبعث من رماده بمساعدة الشمس متحدّيا الموت والزوال، ولذلك نجد الألوان المسيطرة على هذه المجموعة هي الرمادي الفحمي والأسود بالإضافة إلى التدرجات الفاتحة للأخضر والوردي والليلكي التي تجسّد النور، والأزرق السفيري الذي يذكّر بلون عينيّ هذا الطائر.
الأزياء
الأزياء
الخامات المستعملة في تنفيذ هذه الأزياء استُقدمت خصيصا من فرنسا وإيطاليا وتنوّعت بين التول والفوال والأكريليك الذي تغطّى بالكثير من الريش واللآلئ والكريستال، وقد ارتدت معظم العارضات أغطية فضيّة على الرأس أضفت لمسات مشرقة على كامل الإطلالة.
ريان السليماني
ريان السليماني
تضمّنت هذه المجموعة حوالي 50 إطلالة جرى تنفيذها في غضون 60 يومًا فقط، ولكن ضيق الوقت لم يقف حاجزًا أمام الابتكار الذي تميّزت به هذه المجموعة والتي تمّ تنفيذها بشكل متقن.
Zuhra
Zuhra
تقدّم دار Atelier Zuhra مجموعتين من الأزياء كل عام، وهذه هي المرة الثالثة التي تشارك بها في فعاليات أسبوع لندن للموضة. وتقول ريان السليماني في هذا المجال: "لست آتية من مجال تصميم الأزياء، فأنا متخصصة في الأعمال ولكنني اعتدت على زيارة مشغل والدتي التي اكتَشَفت أن لديّ شغفًا بالموضة، وقدّمت فرصة إثبات نفسي في هذا المجال".
أفضل الأزياء الإماراتية
أما مشاريعها المستقبليّة فهى التوسّع على الصعيد العالمي في السنوات الخمس المقبلة، وافتتاح صالات عرض في كلٍ من لندن وباريس، ويأتي هذا بعد أن أصبح اسم الدار متداولًا بين النجمات والشهيرات.
أفضل الأزياء الإماراتية
وسبق أن ارتدت من أزيائها نجمات مثل إيفا لونغوريا، وكارينا كابور، ودبيكا بادكون، أما في حفل الأوسكار الأخير فقد ظهرت مقدّمة البرامج الأميركية جيوليانا رانسيك بثوب أحمر مميز حمل توقيع دار Atelier Zuhra.