رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 20 سبتمبر 2020 الموافق 03 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

دعوى مستعجلة ضد هاني شاكر لإلزامه بعدم إصدار تصاريح حفلات لـ محمد رمضان

الأحد 16/فبراير/2020 - 10:00 ص
حفلات محمد رمضان
حفلات محمد رمضان
عماد سليمان
طباعة
أقام سمير صبري المحامي دعوى مستعجلة ضد نقيب الموسيقيين هاني شاكر، للحكم بإلزامه بعدم إصدار أي تصاريح للممثل محمد رمضان لإحياء أي حفلات.

وقال صبري شارحا لدعواه:"الفنّ هو قدرة استنطاق الذات بحيث تتيح للإنسان التعبير عن نفسه أو محيطه بشكل بصري أو صوتي أو حركي، ومن الممكن أن يستخدمه الإنسان لترجمة الأحاسيس والصراعات التي تنتابه في ذاته الجوهرية، وليس بالضرورة تعبيرا عن حاجته لمتطلبات في حياته رغم أن بعض العلماء يعتبرون الفنّ ضرورة حياتية للإنسان كالماء والطعام.

وأضاف أن الفنّ هو موهبة وإبداع وهبها الخالق لكل إنسان لكن بدرجات تختلف بين الفرد والآخر، بحيث لا نستطيع أن نصنف كل الناس بفنّانين إلا الذين يتميزون منهم بالقدرة الإبداعية الهائلة، فكلمة الفنّ هي دلالة على المهارات المستخدمة لإنتاج أشياء تحمل قيمة جمالية، على تعريفة فمن ضمن التعريفات أن الفنّ (مهارة – حرفة – خبرة – إبداع – حدس – محاكاة)، إن طريق الفن الهابط الذي ضاع فيه شبابنا طوال السنوات الأخيرة لابد وأن تكون نهايته المخدرات وتخريب الوجدان وهى أكبر خطيئة يمكن أن ترتكب في حق شعب.

وتابع: سادت حالة من الجدل والسخرية والغضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام، عقب حفل الممثل محمد رمضان الذي أحياه الجمعة الماضي بالساحل الشمالي، ونرصد معلومات عن كواليس الحفل: حيث ارتدى رمضان خلال الحفل جاكيت ابيض غريب الشكل، وآخر أسود مصنوع من الجلد بدون أكمام، وقبعة (كاوبوي)، ما جعله محط سخرية من قبل البعض، كما ظهر رمضان بإطلالة غريبة أخرى، حيث ارتدى قميص اسود شفاف.

وخيمت حالة من السخرية رواد منصات التواصل الاجتماعي الذين رأوا أن القميص الشفاف لا يناسب الرجال، ووقعت مشاجرات في الحفل بين الشباب المشاركين وأفراد الأمن، واستمرت المشادات والمناوشات فترة طويلة ما تسبب في إيقاف الحفل لساعات.

كما تم السيطرة على الشباب من قبل أفراد الأمن، ما جعل رمضان يستكمل الحفل، وانتشر مقطع فيديو من الحفل لرمضان وهو يدفع بعض محبيه من فوق المسرح حتى لا يشاركونه الغناء والرقص وانهالت الانتقادات على رمضان إزاء هذا الفعل حيث رأى الكثيرين انه لا يحترم جمهوره ويتعالى عليه.

وعقب انتهاء الحفل توجه رمضان بشكر جميع المشاركين وانحنى رمضان ساجدا على المسرح بقميصه الشفاف، ما جعل الغضب يتصاعد ضده بشكل أكبر، وذلك لأن قميصه لا يلائم أجواء الصلاة وتوجيه الشكر لله، وقدم صبري فيديوهات الحفل والمستندات المؤيدة لدعواه.