الأربعاء 19 فبراير 2020 الموافق 25 جمادى الثانية 1441

إقبال المتطوعين للمشاركة في أول ألعاب إفريقية للأوليمبياد الخاص

الإثنين 20/يناير/2020 - 05:49 م
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ.ش.أ
طباعة
شهدت لجنة المتطوعين الخاصة بأول ألعاب إفريقية للأوليمبياد الخاص "مصر 2020"، إقبالًا منقطع النظير، منذ أن أعلنت وزارة الشباب والرياضة فتح باب التطوع للألعاب، بمركز التعليم المدني بالجزيرة.

وجرت مقابلات شخصية للمتطوعين الذين بلغوا أكثر من 2000، متطوع لتوفير كل احتياجات لجان الألعاب المختلفة. ولعبت وزارة الشباب والرياضة دورًا كبيرًا في توفير هذه الأعداد الكثيفة من المتطوعين من خلال المجهود الكبير الذي بذلته الدكتورة إيمان عثمان مديرة مكتب وزير الشباب والرياضة.

وكان المهندس أيمن عبدالوهاب، رئيس اللجنة العليا المنظمة للألعاب وتشارلز نيامبى الرئيس الإقليمي لإفريقيا قد حرصا على حضور جانب من آخر أيام المقابلات الشخصية للمتطوعين.

وقام الدكتور شريف أبوالعنيين، رئيس لجنة المتطوعين بإعطاء الرئيسين الإقليميين تصورًا عامًا لما حدث في أيام الاختبارات الثلاثة، والتي اعتمدت على مقابلة شخصية للمتطوع، وطرح مجموعة من الأسئلة الهامة وتركوا للمتطوع حرية التحدث باللغة التي يجيدها سواء العربية أو الإنجليزية أو الفرنسية.

واشترطت اللجنة ضرورة إجادة لغتين على الأقل وقامت لجنة المتطوعين بفحص الاستمارات واختيار المرشحين وتحديد اللجنة التي سوف يعمل بها كل متطوع بناء على تلك المقابلة.

وحضر جزءًا من المقابلات عضو اللجنة التنفيذية العليا للألعاب الدكتور عماد محيي الدين، والدكتور شريف الفولي مدير الرياضة والتدريب والألعاب والمسابقات بالأولمبياد الخاص الدولي، وسميرة العدوي مديرة برنامج الشباب بالرئاسة الإقليمية، ومن منطقة إفريقيا داسمنت سيبيا مدير الرياضة، ورومي راينك مديرة الإعلام.

وعلى مسرح وزارة الشباب والرياضة، تم عقد لقاء موسع مع جميع المتطوعين الذين وقع عليهم الاختيار بحضور عضو اللجنة التنفيذية الدكتور عماد محيي الدين، والدكتور شريف الفولي في الألعاب واللذان قاما بإعطاء محاضرة على الأوليمبياد الخاص منذ انطلاقها عام 1968 وتطورها والألعاب العالمية سواء الصيفية أو الشتوية، وكذلك الإقليمية التي أقيمت حتى الآن.

وحرص القائمون على لجنة المتطوعين على توضيح أداور المتطوعين وفق اللجان التي سوف ينضمون إليه، في حضور رؤساء كل اللجان، حيث قام رئيس كل لجنة بعقد لقاء مع فريق المتطوعين المنضمين إلى لجنة والحديث اليهم عن المهام التي سوف تسند اليهم خلال إقامة الألعاب.