الأربعاء 19 فبراير 2020 الموافق 25 جمادى الثانية 1441

مصادر آمنة وعدادات ذكية.. خطة مصر لترشيد استهلاك المياه

الإثنين 20/يناير/2020 - 06:03 م
عدادات ذكية
عدادات ذكية
ميرفت فهمي
طباعة
توافقًا مع تعظيم الدولة الحالي لكل قطرة من قطرات المياه، تتوجه جميع الوزارات والمؤسسات إلى تنفيذ خطة دولة من خلال اتباع العديد من الوسائل الآمنة التي تحفظ حق المصريين، والتوجه نحو قضايا ترشيد الاستهلاك بما يليق مع أهميتها كأول وأُهم مقوم من مقومات الحياة، أولها توفير مصادر آمنة مع استخدام العدادات الذكية، بالإضافة إلى محاربة الإسراف في استخدامها وإهدارها عن طريق التوعية تارة واستخدام يد القانون تارة أخرى.

في التقرير التالي، تستعرض "الدستور" أهم سُبل ترشيد المياه التي اتخذتها جميع أجهزة الدولة تحقيقًا لخطة الدولة في الحفاظ على شريان الحياة، تمثلت في العديد من المحاور.
http://www.dostor.org/upload/newsattachments/107/4/232.jpg
مصادر بديلة
يكون ذلك من خلال تحلية المياه في المحافظات الساحلية، إنشاء محطات لاستخراج المياه الجوفية، إعادة استخدام المياه المُعالجة في بعض الزراعات من خلال التوسع في إنشاء محطات معالجة الصرف الصحي بمحافظات الصعيد ورفع كفائتها وتحويلها إلى معالجة ثلاثية، وأيضًا تقليل الفاقد في مياه الشرب في جميع المجالات، من خلال ترشيد الاستهلاك المياه، تقليل الفاقد التجاري والفيزيائي، وضع خطة لتوعية المواطنين بترشيد الاستهلاك، ‬ كذلك استخدام القطع الخاصة الموفرة، ومنها عدادات المياه الذكية.

عدادات المياه الذكية
سيتم البدء في استخدامها بمحافظة بورسعيد، حيث التقى محافظها اللواء عادل الغضبان مسئولي شركة "ديل ميترنج" الألمانية لإنتاج عدادات المياه الذكية، والتي أعلن عن بدء تشغيل منظومتها بشهر يونيو الماضي، كما سيتم هذا بالتنسيق مع هيئة قناة السويس، وعند نجاح التجربة من المقرر أن تعمم بباقي المحافظات، ‫وقد بلغ إجمالي عدد المشتركين حاليًا 15 مليون مشترك (عدادات – ممارسة)، ونسبة تغطية المشتركين بالعدادات حوالي 70 %.

وضعت أيضا خطة لتوعية المواطنين بترشيد استهلاك المياه، تتضمن حملة قومية لترشيد استهلاك، إنتاج مواد إعلانية للتوعية بالترشيد، الحد من الوصلات الخلسة والفاقد التجاري وإهدار المياه، تطوير تكنولوجيا الترشيد، تطبيق التليفون المحمول لخدمات مياه الشرب والصرف الصحي، تطبيق نظام مراكز خدمة العملاء.‬

ووقعت وثيقة لترشيد استهلاك المياه تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، وتضم جميع وزارات الدولة وهيئاتها ومؤسساتها لتطبيق تكنولوجيا القطع الموفرة لاستهلاك المياه، والتي تنتجها الهيئة العربية للتصنيع، وتعمل بتكنولوجيا التحكم في تدفق المياه بضوابط الضغط، وهي قابلة للتركيب على كافة الصنابير الموجودة حاليًا بالسوق المصري، وبعد تجربة هذة القطع بعدد من المنشآت والمصالح الحكومية أظهرت توفيرها حوالي 45 % من قيمة الاستهلاك، كما تم توفيرها للجمهور من خلال مراكز خدمة العملاء بشركات المياه بمتوسط سعر حوالي 40 جنيهًا.
http://www.dostor.org/upload/newsattachments/107/4/233.jpg
23 محطة تحلية
‫وطبقًا لخطة الدولة في ترشيد استهلاك المياه أيضًا، يُجرى تنفيذ 23 محطة لتحلية مياه البحر، بمحافظات (مطروح - البحر الأحمر - شمال سيناء - جنوب سيناء – بورسعيد - الدقهلية)، بطاقة إجمالية 734 ألف م3يوم، بتكلفة 15.968 مليار جنيه، بجانب 16 محطة ضمن الخطة العاجلة حتى عام 2022، بمحافظات (مطروح - البحر الأحمر - شمال سيناء - جنوب سيناء - كفر الشيخ)، بطاقة إجمالية 671 ألف م3يوم، بتكلفة 13.327 مليار جنيه، بالإضافة إلى 58 محطة قائمة، بمحافظات (شمال سيناء - جنوب سيناء - البحر الاحمر - مطروح - الإسماعيلية)، بطاقة إجمالية 440 ألف م3يوم، ‫كما تم الانتهاء من تنفيذ 52 محطة المعالجة الثنائية والثلاثية لمياه الصرف الصحي بالصعيد.
‫ ‬
‫كما اشتملت الخطة على تقليل الفاقد التجاري والفيزيائي من مياه الشرب، بحيث تم تقسيم الشبكات إلى حوالى 10 آلاف منطقة معزولة (DMAs) يمكن التحكم فيها وتركيب أجهزة قياس لتحديد النسب الفعلية للفاقد الكلي (الفيزيائي والتجاري)، بهدف تقليل الفاقد من 30 % إلى 20 %، وتم عزل 105 مناطق فى 16 محافظة، وتوفير حوالي 12 ألف م3يوم.‬

مياه الصرف الصحي المعالج
‫أما عن الاستفادة من مياه الصرف الصحي المُعالج في الزراعات ذات المنفعة الاقتصادية، فقد قامت وزارة الإسكان بالتعاون مع بعض شركات القطاع الخاص، بإقامة مشروعات زراعية أو غابات شجرية يتم ريها من مياه الصرف الصحي المعالج.
‫ ‬
وأشارت وزارة الإسكان، في وقت سابق، إلى أن هناك مزرعة تجريبية بالجبل الأصفر، بمساحة 300 فدان قائمة على مياه الصرف المعالجة المنتجة من محطة الجبل الأصفر (معالجة ثنائية متقدمة)، لزراعة العديد من الأشجار، مثل الأشجار الخشبية والأشجار الزيتية للوقود الحيوي وكذلك الأشجار الزيتية الطبية).‬

‫يُذكر أن نسبة تغطية مياه الشرب على مستوى الجمهورية حوالي 98%، وتبلغ كمية المياه المنتجة 30.1 مليون م3 يوم (11 مليار م3سنة)، وتبلغ أطوال الشبكات 166 ألف كيلومتر، بينما نسبة تغطية الصرف الصحي على مستوى الجمهورية حوالي 65%، وقد ارتفعت نسبة تغطية الصرف الصحي بالمناطق الريفية من حوالي 12 % سنة 2014، إلى 34 % سنة 2019، وتبلغ الطاقة الفعلية لمعالجة الصرف الصحي 12.8 مليون م3يوم، (4.7 مليار م3سنة).