الإثنين 20 يناير 2020 الموافق 25 جمادى الأولى 1441

مفاجأة.. الموظفة المنتقبة لا تزال مديرة قصر ثقافة كفر الدوار

الأحد 08/ديسمبر/2019 - 01:37 ص
جريدة الدستور
طباعة
كشفت منى القماح، مديرة قصر ثقافة كفر الدوار "المنتقبة"، حقيقة الأنباء التي ترددت عن إقالتها من منصبها بسبب ارتدائها النقاب واستبدالها بأخرى للعمل في منصبها.

وقالت الفنانة التشكيلية منى القماح، إنه حتى الآن لم تتلقى إخطارًا بعدم بقائها في منصبها كمديرة لقصر ثقافة كفر الدوار، مؤكدة أنه تم تعيين زميلة أخرى للعمل معها في نفس المنصب والتي تدعى أسماء عبدالقادر.

وأعربت "القماح" في تصريحات لـ"الدستور" عن غضبها من الضجة التي أثيرت حولها كونها ترتدي النقاب، لافتة إلى أن هذا لم يمنعها من ممارسة عملها في قصر الثقافة ومتابعة الأنشطة المختلفة.

كان الدكتور أحمد عواض، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، علق على تولي منتقبة منصب مدير قصر ثقافة كفر الدوار.

وقال "عواض"، في تصريحات له، إن مدير القصر السابق صدر له قرار بتعيينه مديرًا لفرع شمال سيناء، وتم إجراء مسابقة بين العاملين في قصر ثقافة كفر الدوار لاختيار مديرًا له، ونظم المسابقة إقليم وسط وغرب الدلتا برئاسة الدكتور أحمد درويش، وشارك في المسابقة عدد من العاملين، وتم اختيار منى القماح، وهي فنانة تشكيلية مسئولة عن تعليم الرسم والفنون التشكيلية بقصر الثقافة لتكون مديرة له، وكان ذلك بشكل مؤقت لحين اختيار مدير أساسي للقصر، موضحًا أن دورها اقتصر على أن تذهب بالورق إلى الفرع، وتعود بالورق من الفرع فقط.

وأضاف "عواض" أن منى القماح "المنتقبة"، لم تستمر في العمل كمديرة قصر سواء 3 أيام فقط، وتم بعدها تعيين أسماء عبدالقادر، مديرة للقصر منذ يومين، مؤكدًا أنه تلقى العديد من رسائل الشكر من قبل الأدباء على تعيين أسماء عبدالقادر مديرًا للقصر.