الأحد 19 يناير 2020 الموافق 24 جمادى الأولى 1441

التراث والفلكلور الإندونيسي في ضيافة المركز الثقافي بطنطا

السبت 07/ديسمبر/2019 - 09:36 م
جريدة الدستور
حسام الضمراني
طباعة
أعرب أحمد رمضان المستشار الثقافي واﻹعلامي بالسفارة الإندونيسية بالقاهرة، عن سعادته البالغة وترحيبه الكبير بالتعاون مع وزارة الثقافة متمثلة فى الهيئة العامة لقصور الثقافة في إقامة فعاليات اليوم الثقافي الإندونيسي بمحافظة الغربية، قائلا: "أنا سعيد جدا أن أكون معكم هذه الليلة، وأقف على هذا المسرح الرائع الذي أتقدم لإدارته بالشكر الكبير على حفاوة الاستقبال وحسن التنظيم، وأتمنى أن تستمتعوا بالعروض الثقافية المقدمة".

وتابع أن دولة إندونيسيا تمتاز بتنوع ثقافي كبير، نظرا لأنها تضم أكثر من 300 قبيلة و400 لغة مختلفة، متمنيا للعلاقات المصرية الاندونيسية مزيدا من التعاون والازدهار.

بدأت فعاليات الليلة بعزف للنشيد الوطني لدولة إندونيسيا وجمهورية مصر العربية، وأعقبه كلمة مدير عام ثقافة الغربية التي أكد خلالها حرص مصر على مد جسور التعاون وتبادل الثقافات مع دولة إندونيسيا، مشيرا إلى أن تلك العلاقات الثنائية تمتد أصولها لسنوات عديدة، كما تمتاز بعمقها التاريخي، وأن مصر من أول الدول التي اعترفت باستقلال إندونيسيا في عام 1945م، وتابع: "يوجد بمصر أكثر من 6000 طالب إندونيسي يدرسون بجامعة الأزهر الشريف ما يعكس مدى التواصل الفكري والثقافي بين البلدين".

شهدت الليلة عرض مميز من فرقة الاستعراضات الإندونيسية التي قدمت فاصلا متنوعا من الرقصات التي عكست تراث وفولكلور دولة إندونيسيا، قبل أن تختتم الليلة بعرض فيلم روائي عن حادثة تسونامي الشهيرة التي تعرضت لها السواحل الإندونيسية عام 2004م، والذي خلف وراءه الكثير من القتلى والمصابين، وقد حرص الطرفين على تبادل الهدايا التذكارية وشهادات التقدير، كما قام أعضاء الفرقة الاستعراضية بالتقاط الصور مع الحاضرين.