الأحد 19 يناير 2020 الموافق 24 جمادى الأولى 1441

الشياطين تطارد الأطفال في قرى تشيكية

السبت 07/ديسمبر/2019 - 09:14 م
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
تقليد يسبق احتفالات عيد الميلاد في إحدى القرى التشيكية، وهو أن يسير أشخاص في زي شياطين في شوارع القرية يهزون سلاسل، ويقرعون الأجراس ويبحثون من بيت لآخر عن الأطفال ذوي السلوك السيئ.

والحقيقة، أن هذا التقليد الذي يسبق احتفالات عيد الميلاد في قرية فالاسكا بولانكا التشيكية، والذي يبدو شريرًا، هو احتفال بالقديس سان نيكولاس، الذي عاش في القرن الرابع الميلادي، والذي يظهر في زي خاص ليهدئ من روع الأطفال بإعطائهم الحلوى.

ويرى صغار القرية، أن قيام من يضعون نحو 40 شكلا من الأقنعة المصنوعة من جلود الأغنام بمطاردتهم على الجليد متعة بريئة.

وقال فاتسلاف كوسوبيك، وهو غلام من فالاسكا بولانكا التي تبعد نحو 330 كيلومترًا جنوب شرقي العاصمة براج: "التقليد جميل، ونحن نستمتع به، نحن نجري من هؤلاء الشياطين، وهم يطاردوننا، إنه شيء مرعب".

وانتقد أحد الشياطين، وهو يضع على وجهه قناعا عمره 40 عامًا، ارتداه والده من قبل الأقنعة المستحدثة مثل تلك المعروفة باسم كرامباس التي يضعها الناس في فترة عيد الميلاد في وسط أوروبا.