رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 23 سبتمبر 2020 الموافق 06 صفر 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

زوجة «البيه البواب»: أنقذنى من الموت.. وحلمت بالوقوف أمامه مرة ثانية

الإثنين 18/نوفمبر/2019 - 02:08 م
 مهجة عبد الرحمن
مهجة عبد الرحمن
عبير جمال
طباعة
لم يجمعهما سوى عمل واحد، ولكنه حقق نجاحًا منقطع النظير، فقد كان وقوف مهجة عبدالرحمن أمام النجم أحمد زكى فى فيلم «البيه البواب»، بمثابة شهادة ميلاد فنى لها وشهادة مرور إلى قلوب المشاهدين.

لعبت «مهجة» دور زينب زوجة «البيه البواب» ورغم بساطته، فإنها لم تنسه ولم تنس يومًا طعم النجاح الذي ذاقته بسببه، حتى إنه تسبب بعد ذلك فى حصرها بنوعية معينة من الأدوار.

وقالت «مهجة» إنها كانت تحرص على إرسال الورود للفنان أحمد زكى فى عيد ميلاده كل عام، وأن علاقتهما كانت طيبة طوال فترة حياته، وكانت تذهب لزيارته فى المستشفى بالورود أيضًا وحتى بعد وفاته لم تنقطع علاقتها بنجله الفنان الراحل هيثم.

وعن ذكرياتها أثناء تصوير فيلم البيه البواب، قالت إنها كانت أيامًا جميلة ساندها فيها النجم الأسمر بقوة وتعلمت منه أشياءً كثيرة، مؤكدة أنه إنسان قبل أن يكون فنانًا وكان يهتم بالتفاصيل بشكلٍ كبير ويهتم بالصغير قبل الكبير.

وتذكر «مهجة» أن زكي أوقف التصوير فى أحد الأيام بسبب تأخر رواتب الفنيين، وأصر على إعطائهم كل مستحقاتهم المالية قبل استئناف التصوير، كما أنه عطل التصوير حين شعر أنها ستتعرض للخطر أثناء تصويرها مشهد نزولها من القطار فى الكوم الأحمر وهى تحمل «سبت» كبيرًا، ومع التدافع حشرت قدمها بين الرصيف والقطار، فعاد مسرعًا إليها وأخرج قدمها وحملها وأنقذها من خطر كبير وربما من الموت، إذ كان القطار يسير فى هذه اللحظة.

وأضافت أن أمنية حياتها كانت الوقوف أمامه مرة أخرى بعدما أحبهما الجمهور معًا فى «البيه البواب»، ولكن للأسف لم يتحقق الحلم لأن كل شىد نصيب، كما تقول.