الجمعة 15 نوفمبر 2019 الموافق 18 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بعد تسريبه.. إلغاء امتحان الدبلومة الأمريكية لـ30 ألف مصري

السبت 19/أكتوبر/2019 - 11:38 ص
جريدة الدستور
ريم محمود
طباعة
حالة غضب سيطرت على أولياء أمور طلاب الدبلومة الأمريكية، بعدما تم إلغاء إمتحان السات لشهر أكتوبر.

وقالت عزة أحمد أحدى أولياء الأمور، إن امتحان السات لطلاب الدبلومة الامريكية يتم عمله 4 مرات فى العام، مشيرة إلى أن الطلاب أدوا الامتحان الخاص بشهر أكتوبر يوم 4، ومن المفترض أن النتيجة ستظهر اليوم السبت 18 أكتوبر، لكن تم إبلاغهم أن الامتحان تم تسريبه لذلك تم إلغاؤه.

وأكدت عزة أن الكولدج بورد أعلنت ألغاء الامتحان لطلاب مصر، وهى الشركة المسئولة عن امتحانات السات على مستوى العالم، وقد جاء إيميل لجميع أولياء الامور بالغاء الامتحان.

وأضافت لـ"الدستور" أنه تم إبلاغ أولياء الأمور بأن ينتظروا لامتحان أخر العام المقرر عقده فى شهرديسمبر المقبل، وأن الكولدج بورد أعلنت أن الامتحان تم تسريبه، وأنه يوجد بعض الاساتذة قاموا ببيع الامتحان للطلاب مقابل 30 ألف جنيه، مشيرة إلى أن الطلاب متضررين خاصة طلاب مدارس المتفوقين الحاصلين على كورس "السات" لأن إلغاء نتيجة الامتحان وإنتظارهم لشهر ديسمبر يعنى أن المنح الخارجية ستفوتهم لأن أخر موعد لها فى شهرنوفمبر المقبل.

وطالبت الجهات المعنية سواء رئاسة الوزراء أو وزارة التربية والتعليم بالتدخل والعمل على إعلان نتيجة إمتحان شهر 10 وعدم إلغاء النتيجة.

كانت قد قررت الكولدج بورد، المسئولة عن اختبار الـ SAT في مصر" الدبلومة الأمريكية، إلغاء نتيجة الاختبار، لمحاولة ٥ أكتوبر ٢٠١٩ لكل المتقدمين المصريين، سواء مقيمين داخل مصر أو خارجها، بما يهدد مصير أكثر من 30 ألف طالبًا.

وأرسلت الشركة التي تحتكر الامتحانات رسالة على البريد الإلكتروني لكافة طلاب المستوى 11 و12 المعادل لثانية وثالثة ثانوي، تخبرهم بإلغاء نتيجة الامتحانات، مع التأكيد على عدم إعادة هذه المحاولة في وقت آخر، مما يلقي بمزيد من الأعباء على كاهل أولياء الأمور.

كما نشرت الشركة القرار على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، مؤكدة أن إلغاء الامتحانات جاء بناءً على وجود دليل قاطع يؤكد سرقة وتسريب الاختبار للطلاب في مصر.
ads