الجمعة 20 سبتمبر 2019 الموافق 21 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

أقوال زوج المتهمة بقتل نجلها داخل فندق في الأزبكية

الخميس 12/سبتمبر/2019 - 10:12 ص
جريدة الدستور
حسام التمساح
طباعة
تستكمل "الدستور" نشر أوراق القضية رقم 5328 لسنة 2019 جنايات الأزبكية، المتهمة فيها ربة منزل بقتل نجلها خنقًا وإخفاء جثته أسفل سرير داخل فندق في الأزبكية.

وتبين من أمر الإحالة، أن المتهمة "أسماء شاكر عبدالنبي، 29 عامًا، ربة منزل، قتلت نجلها الطفل "محمد عبدالحليم"، عمدًا مع سبق الإصرار إثر خلاف بينها وزوجها، فأضمرت الشر في نفسها وبيتت النية وعقدت العزم على قتله، وما إن ظفرت به نائمًا بفراشه حتى أجهزت فوقة وأطبقت بيديها على فمه وأنفه قاصدة من ذلك إزهاق روحه.

واتهم الزوج عبدالحليم محمد عبدالغفار، 40 عامًا، زوجته خلال التحقيقات بقتلها ابنه "محمد" خنقًا، قائلًا: "تزوجتها منذ عام 2013، ويوم 15 يناير 2019 نزلنا مصر لزيارة خالة زوجتي كونها مريضة، وتوجهنا من المطار على مقر العائلة بمدينة المنصورة، وعقب الزيارة توجهنا لزيارة أقارب آخرين بالمدينة، وأثناء ذلك ظلت زوجتي تبكي وبسؤالها عن السبب قالت لي تذكرت ابنتي المتوفاة (إيمان) فطلبت منها التحكم في مشاعرها".

وتابع المتهم: "لما رجعنا البيت دخلت الأوضة علشان أنام ولقيت حماتي بتقول ليا أسماء مش موجودة ولا هي ولا محمد، وكانت سايبة التليفون بتاعها ورحت على القسم عملت محضر بتغيبها وفضلت أدور عليها في أقسام البوليس والفنادق وأكتر من مكان لكن معرفتش أوصلها، وبعد كده عرفت من خالتها كانت شغالة مدير بنك إنها سحبت فلوس من الإسكندرية، وقتها أخذت أخاها وطلعت على هناك ورحنا قسم الشرطة وسلمتهم صورتها ورجعت على المنصورة تاني، وبعد كده كلمني ضابط شرطة وقلت له، مراتي فين؟ فقال لى في قسم شرطة الأزبكية، ولما رحت قابلت رئيس المباحث وقال لى إن مراتي جات وقعدت في فندق وقتلت ابني محمد وهربت على الإسكندرية".
ads