رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 02 يوليه 2020 الموافق 11 ذو القعدة 1441
مؤمن المحمدي
مؤمن المحمدي

كورة كورة.. عمرك سألت نفسك عن السر؟

الأربعاء 31/يوليه/2019 - 07:52 م
طباعة
سر حتة الجلد المدورة، اللى مليارات البشر بـ تفضل عيونهم متعلقة بيها، مستنيين إنها تخترق الخط الوهمى، فى المساحة اللى ما بين قائمين وعارضة، وتهز خيوط شبكة، فـ يفرح ناس لـ درجة الهوس، ويحزن ناس لـ درجة بـ توصل أحيانا لـ الوفاة.

مرة شفت مشجع مات لما فريقه خسر، ومرة تانية كانت هـ تحصل لى، وقررت ساعتها أبطل تعاطى، بس على رأى المسلسل: الإدمان مفيهوش تبطيل.

أنا سألت نفسى، وما وصلتش لـ إجابة، ممكن أقول لك كلام كتير يبدو عميقا ومنطقيا ومالى مركزه كدا، زى مثلا إن كرة القدم بديل الإنسان العصرى عن حالة القبلية اللى كان عليها، وإشباع لـ غريزة قتال القبائل والانتصار عليهم وسحقهم، ودا اللى بـ يخلى الكويرة بـ يستخدموا تعبيرات الحرب: القتال، مباراة حياة أو موت، هزيمة مذلة، يثأر، وكدا يعنى.

ممكن كمان أقول لك فرويد قال إيه، والرغبة فى تعويض الإحباطات والهزايم الشخصية، والضعف الذاتى بـ انتصارات الفريق وقوة اللاعبين.

ممكن نقول كلام كتير، لكنه كله مش مقنع بـ النسبة لى، الحب هو الحب، عظمته إنه مالوش تفسير معين، أو تحليل دقيق، وعلى رأى الشاعر اللى قال:

أتُسأل شمس: لماذا الشروق؟

هى كدا، كتير من الناس بـ يحبوا حاجة، عندهم ولع بيها، خلاص، مات الكلام. تقريبا، كل الشعوب عندها اعتقاد إنها عرفت كورة القدم من زماااان، من قبل ما تتشهر فى العصر الحديث بـ زمان. المصريين بـ يتكلموا عن هيرودوت، اللى وصف لعبة بـ تتلعب فى مصر، لما تيجى تقرا الوصف، تلاقيها كرة القدم.

فى اليابان بـ يتكلموا عن لعبة «الكيمارى» عندهم، اللى هى كرة قدم، وليها قائمين، لازم الكورة تعدى بينهم. فى الصين بـ يتكلموا عن «تسو تشو» اللعبة اللى حط قوانينها إمبراطور صينى قديم اسمه «هوانج تى» بـ نفسه، وكان بـ يشرف على تنظيم مسابقاتها.

اليونان، الرومان، الطليان، وغيرهم وغيرهم، شعوب كتيرة عندها اعتقاد إنها «الأصل»، حتى العرب يا راجل، قريت مرة بحث لـ حد بـ يحاول يثبت إن العرب هم أصل كرة القدم، والعرب يعنى شبه الجزيرة، وجايب بيت من معلقة عمرو بن كلثوم، وبـ يشرحه على أساس إنه وصف لـ كرة القدم.

الله أعلم بـ اللى حصل فى العصور القديمة فحت دى، إنما لو مشينا شوية فـ التاريخ، نقدر نقول بـ اطمئنان إن الكورة طلعت من بلاد الإنجليز، إزاى بقى؟ دا اللى فيه الخلاف، بس كتير بـ يتكلموا عن احتلال الدنمارك لـ إنجلترا. بـ يقولوا إن الدنمارك احتلت إنجلترا فى القرن الـ١١، عصر الفايكنج، بس الإنجليز قدروا يطردوهم، وكانوا بـ يقطعوا روس الجنود الدنماركيين، ويشوطوها بـ رجلهم، ويلعبوا بيها، ومن هنا بدأت لعبة كرة القدم.

طبعا اللى بـ يكرهوا الكورة، وبـ يكرهوا مشجعين الكورة، عادة بـ يرددوا الحكاية دى دليل على إنها لعبة قذرة مرتبطة أصلا بـ العنف والدموية والكراهية.

أنا ما أعرفش إذا كانت الحكاية دى صح ولا غلط، وأساسا مش خبير بـ تاريخ المنطقة دى، ولا الفترة دى، لكن من زاوية كرة القدم، فـ الفترة دى فعلا «القرن الـ١١» هى اللى انتشرت فيها الكورة، وكلت عقول الإنجليز، واتملت الشوارع فى المدن والريف بـ رجالة بـ تجرى ورا بعض، معاهم كورة بـ يحاولوا يسددوها على مرمى. طبعا مكنتش قوانين اللعبة ظهرت، فـ كان عادى تمسك الكورة بـ إيدك، أو حتى تشيلها وتجرى بيها، ومكنش فيه فاولات، فـ كان اللعيبة بـ يقطعوا بعض، والخناقات ملت الدنيا

فـ كان ضرورى الملك يتدخل

وفعلا اتدخل

وبدأ فصل جديد من فصول الساحرة المستديرة

«سامحنى يا عم ميمى يا شربينى، ما قدرتش ألاقى تعبير أجمل من تعبيرك، فـ لطشته»
ads