الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
ads

تفاصيل الواقعة المروعة لإحراق شاب لوالده في البحيرة (فيديو)

الثلاثاء 23/يوليه/2019 - 09:16 م
جريدة الدستور
معوض هويدى
طباعة
شهدت الساعات الماضية، تداول النشطاء علي مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لإشعال شاب النيران في جسد والده بإحدى قري مركز أبو المطامير بمحافظة البحيرة.

" الدستور"، حاولت التحقق من حدوث الواقعة وكشف السر وراء قيام الشاب بالفيديو المتداول في إشعال النيران في جسد والده.

وقال أحد أهالي القرية التابعة لمركز أبو المطامير، الذي رفض ذكر اسمه، أن الواقعة صحيحة حيث قام شاب يدعي"ح. ع" بسكب بنزين على جسد والده وأشعل النيران فيه، لوجود خلافات أسرية بينهما، مؤكدًا أن المجني عليه تم إنقاذه من الأهالي وإخماد النيران من جسد قبل احتراقه.

وأشار في تصريحات لـ"الدستور"، أن الشاب الذي أشعل النيران في جسد والده يعمل نجار مسلح، ومتزوج ومشهود له من الجميع بالاحترام والسعي وراء عمله اليومي في مهنة النجارة، متابعًا: الوالد يبلغ من العمر حوالي 55 عامًا، ويعمل بمهنة الزراعة حيث لديه قطعة أرض زراعية يقوم بالزراعة فيها ولديه 5 بنات، بالإضافة إلى الشاب صاحب الواقعة.

وأوضح أن يوم الواقعة التي كانت قبل يومين، حدثت مشادة داخل المنزل بين الابن ووالده وعلى إثرها قام الشاب بكسب بنزين على ملابس والده داخل المنزل، ولاذ الأب بالفرار من نجله إلى الشارع لمسافة ما بين 30 -50 متر تقريبًا حتى لحق به نجله وأضرم النيران في جسده.

وكشف أن هناك مشاكل أسرية بين العائلة خلال الفترة الماضية، هي السبب الرئيسي في الواقعة، نتيجة عدم اتزان المجني عليه وانحرافه سلوكيًا، مما دفع الشاب لإشعال النيران في جسد والده، منوهًا أن هناك واقعة حدثت منذ فترة وتعدت زوجته وبناتها عليه بالضرب، موضحا أن المجني عليه حالته الصحية جيدة والأمور تسير بشكل طبيعي الآن.

وأكدت مصادر بوزارة الداخلية، على عدم وجود بلاغ من المجني عليه الفيديو المتداول على التواصل الاجتماعي، بشأن إشعال نجله النيران فيه بمركز شرطة أبو المطامير.

وفي سياق متصل، كشف الدكتور محمد مرسي قريطم، مدير مستشفي أبو المطامير العام، عن عدم وجود مصاب بحروق بالمستشفي خلال الأسبوع الحالي، مشيرًا أن آخر حالات إصابة بحروق كانت أسرة وذلك منذ أسبوعًا.
ads