-
الإثنين 16 ديسمبر 2019 الموافق 19 ربيع الثاني 1441

توماس: شعرت بالضعف خلال أولى المراحل الجبلية لسباق فرنسا للدراجات

السبت 20/يوليه/2019 - 11:56 م
جريدة الدستور
طباعة
أقر جيرينت توماس حامل لقب سباق فرنسا للدراجات، اليوم السبت، بأنه شعر بأنه "ضعيف للغاية" بعد أن فقد أرضا جديدة أمام جوليان الافيليب متصدر الترتيب العام للسباق وغيره من المتنافسين في أول اختبار قوي خلال مرحلة جبلية في نسخة هذا العام من السباق.

وفقد جيرينت توماس المدافع عن اللقب الاتصال مع مجموعة الصدارة في الكيلومتر الأخير المؤدي لمرتفع كول دي تورماليه ولم يستطع الحفاظ على ايقاعه ليفوز تيبو بينو بالمرحلة 14 متفوقا على الفرنسي الافيليب والهولندي ستيفن كروزفايك.

وقال توماس للصحفيين عقب عبوره خط النهاية وهو في المركز الثامن بفارق 36 ثانية خلف بينو "لم أشعر بالارتياح منذ البداية لكي أكون أمينا.. شعرت بأنني ضعيف للغاية".

وخلال فوزه ست مرات بسباق فرنسا، كان الفريق الذي يقوده ديف بريلسفورد يفوز بمرحلة على الأقل قبل المرحلة 14. وكان يتوقع أن يفرض توماس وزميله الكولومبي ايجان بيرنال، الذي انهى بفارق ثماني ثوان عن الصدارة في المركز الخامس اليوم، نفسيهما على السباق خلال اليوم.

وظل فريق إينوس بدون أي انتصار في سباق هذا العام لكن توماس رفض أن يتسرب الاحباط لنفسه.

وقال "في النهاية، كنت أعرف أن علي أن أزيد من سرعتي. لم أحاول حقا أن اقتفي اثرهم (مجموعة الصدارة) عندما انطلقوا بعيدا".

وكان الأمر ينصب على تقليص الاضرار في نهاية مرحلة مرهقة بدأت من تارب حيث اظهر فريق جروباما-اف.دي.جيه الذي يشارك معه بينو وفريق لوتو جومبو-فيسما الذي يسابق له كروزفايك مدى قوتهما.

وقال توماس، الذي يتراجع الآن خلف الافيليب بفارق 2.02 دقيقة، في تصريحاته "كنت اعتقد أنه من الأفضل أن انطلق وفقا لسرعتي وأن أقلل من خسائري بهذه الطريقة بدلا من البقاء مع المجموعة الرئيسية لانهار عند المرتفع قبل نهاية المرحلة، ربما كان لزاما علي أن أحاول البقاء معهم...لكنها كانت واحدة من تلك الأيام الصعبة...عند المرتفع الأخير بدا الأمر كما لو كان مقصورا على البقاء في اطار المنافسة لأطول وقت ممكن".

ويتفوق توماس الآن على بيرنال بفارق 58 ثانية وسيكون لديه الأمل في المرور بأيام أفضل من السبت مع مواجهة المشاركين لاختبار صعب في المرحلة 15 من السباق غدا الأحد.