الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
ads

بلاغ يطالب بالقبض على المعلق الجزائري حفيظ دراجى

السبت 20/يوليه/2019 - 01:06 م
حفيظ دراجي
حفيظ دراجي
طباعة
تقدم المحامي أيمن محفوظ، ببلاغ ضد المعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي؛ بسبب زيارته لأسرة اللاعب السابق محمد أبوتريكة، متهمًا إيّاه بأنه يروج لأفكار الإخوان المسلمين ويخلق فتنة بين الشعبين المصري والجزائري، مطالبًا بسرعة القبض عليه والتحقيق معه.

وقال المحامي أيمن محفوظ في بلاغه المقدم للنائب العام المصري، إن زيارة دراجي منزل عائلة أبوتريكة هي محاولة لكسب التعاطف مع الفكر الإرهابي، والترويج لتلك العائلة يعد ترويجًا لأفكار الجماعة ورمزها الرياضي محمد أبوتريكة.

واعتبر المحامي أن الزيارة تهدف إلى إثارة الفتنة في مصر وإفساد العلاقات الدولية بين البلدين الشقيقين، وتدخلًا سافرًا في الشأن الداخلي المصري، وتحديًا غير منطقي للقضاء المصري الذي قضى بأن أبوتريكة مدرج على قوائم الإرهابيين، كما أن إقامة أبوتريكة مع دراجي بقطر تعد خيانة لوطنيهما في حد ذاته.

وذكر محفوظ في بلاغه أن الترويج للإرهابيين وكسب التعاطف معهم مؤثم طبقًا لنصوص المواد 4 و6 و28 و29 من قانون مكافحة الإرهاب الصادر بالقانون رقم 94 لسنة 2015، والتي تنص تلك المواد على جواز تطبيق القانون على الأجنبي المقيم بمصر وبالعقاب على التحريض على الجرائم الإرهابية بذات العقوبة للجريمة الكاملة، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر واستخدام موقع على مواقع التواصل للترويج للجرائم والأفكار الإرهابية أو الإرهابيين، وأيضًا طبقًا لقوانين "فيفا" وكل الاتحادات القارية أو المحلية توصي دائمًا بعدم إدراج الرياضة بالسياسة، حسب بلاغه.

وطالب "محفوظ" في ختام بلاغه الذي حمل رقم 9873 لسنة 2019، بالمطالبة بسرعة التحقيق مع دراجي واستصدار أمر بالقبض عليه لمحاكمته طبقًا لقانون الإرهاب أو الأمر بترحيله فورًا من الأراضي المصرية، ووضعه على قائمة الممنوعين من دخول مصر.

يذكر أنه خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية زار المعلق الجزائري حفيظ دراجى، منزل أسرة محمد أبوتريكة، ونشر صور الزيارة على مواقع التواصل الاجتماعي، وكسب اللاعب المصري تعاطفًا كبيرًا بين جماهير الوطن العربي.

من جانب آخر، فإن القضاء المصري أدرج اللاعب أبوتريكة على قوائم الإرهاب في وقت سابق، ووضعه في خانة جماعة الإخوان المحظورة والمصنفة إرهابية.
ads