الجمعة 15 نوفمبر 2019 الموافق 18 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

يُسر حسين.. قصة منتقبة تعشق الأيقونات القبطية

الإثنين 01/أبريل/2019 - 10:22 م
جريدة الدستور
سارة الوردانى
طباعة
قالت المصورة يُسر حسين، إحدى المشاركات فى أول معرض للفن القبطى بمحافظة الشرقية، الذى أقامه مجلس مدينة الزقازيق بالتعاون مع «مؤسسة الفن والحياة»، إن ارتداءها النقاب لم يمنعها من ممارسة الفن وتصوير الأماكن القبطية الفنية التى تستحق أن يتم إبرازها، لافتة إلى أن الفن هو رسالة إنسانية لا علاقة لها بالدين والانتماء.
وأوضحت «يُسر»، وهى معلمة بمجمع ههيا، لـ«الدستور»، أن العديد من المتشددين يوجهون لها انتقادات بسبب سعيها لتصوير الأماكن القبطية، التى وصفتها بأنها «بديعة» وقد تفوق بعض المناطق الأثرية والدينية الأخرى، مؤكدة أنها لم تلتفت لتلك الانتقادات وحرصت على إبراز فنها التصويرى على أكمل وجه.
وأشارت إلى أنها تدخل الكنائس ضمن رحلات جماعية للمصورين لتصوير اللوحات الفنية والمعالم الأثرية بها.
وتابعت «يُسر» أنها تصور بكاميرا هاتفها المحمول، دون فلاش، مؤكدة أن صور الأيقونات ستزداد جمالًا إذا استخدمت كاميرا المحترفين، لافتة إلى دعم زوجها هوايتها وفنها وإتاحة الفرصة لها بالتوجه لرحلات طويلة وتصوير لوحاتها.
ads