الجمعة 19 يوليه 2019 الموافق 16 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads
ads
ads

"الطبيب والمريض والبلطجي".. "الدستور" تفتح ملف الاعتداء على الأطباء أثناء ممارسة عملهم (تحقيق)

الإثنين 25/مارس/2019 - 05:22 م
سمر محمدين - هاني سميح
طباعة
ads
سيناريو يتكرر كثيرا داخل المستشفيات الحكومية، وهو الاعتداء على طاقم الأطباء أثناء مزاولة عملهم من قبل مرافقي المرضى، ليلجأ الأطباء لترك العمل والذهاب إلى أقسام الشرطة لتحرير المحاضر، إن لم يُعقد صلح بين الجاني والطبيب الذين تعرض للإهانة. نرصد في التقرير التالي، ومن خلال جولات على المستشفيات بعض وقائع التعدي : البداية كانت في مستشفى المنيرة العام، التي صادف وجودنا فيها أحداث تعدي على أطباء الطوارئ "الكل بيحب يجامل"، هكذا بدأ الدكتور أحمد حمدي، نائب مدير الطوارئ في مستشفى المنيرة العام بالسيدة زينب، حديثه مع "الدستور"، موضحا أنه بطبيعة وقوع المستشفى في منطقة شعبية ومزدحمة بالسكان مثل منطقة المنيرة فهذا يجعلها أكثر عُرضة للاعتداءات بشكل يومي سواء كان اعتداءً لفظيًا أو حتى الاعتداء بالضرب من قبل المريض وأهله، مستطردًا أن المشكلة كلها تنحصر في عدم الالتزام بأبسط قواعد المستشفى وهي عدم التوافد مع الحالة بأعداد كبيرة مثلما يحدث دائمًا، فمعظم العامة ليس لديهم هذه الثقافة. لقراءة المزيد عبر ال Cross Media :-
ads
ads
ads
ads