القاهرة : الأربعاء 24 أبريل 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
تفاعلي الدستور
الإثنين 18/مارس/2019 - 01:15 م

عمالة فى مهب الرياح.. القصة الكاملة لتشريد 200 ألف عامل من مصانع الطوب الطفلي (تفاعلي)

عمالة فى مهب الرياح..
هاني سميح - هايدي حمدي
dostor.org/2557079

ارتفاع أسعار المازوت وغاز البوتوجاز المستخدم في حرق الطوب مع زيادة السائقين لأسعار نقل البضائع كانت من الأسباب المؤدية لإغلاق المصانع وتشريد عمالها، ويوضح "يوسف" صاحب مصنع طوب بقرية كفر الزيات التابعة لمحافظة الغربية، أنه أغلق مصنعه بسبب الزيادة الجديدة في أسعار المحروقات فأصبح سعر الطوب في المصنع 600 جنيه ليصل إلى المستهلك بسعر 800 جنيه، مشيرا إلى أن هنا فارق كبير في عملية البيع لأن السعر كان يقف على المصنع بـ380 جنيها ليصل إلى المستهلك بـ500 جنيه تقريبا، فلم يعد يتحمل المستهلك هذا السعر وبالتالي قل الإنتاج، ولم يعد قادرا على صرف رواتب العمال التي ازدادات عن الأرباح، واضطر إلى إغلاق المصنع وتصفية العمال نهائيا.

لقراءة المزيد عبر ال Cross Media:-
عمالة مشردة

ads