الجمعة 06 ديسمبر 2019 الموافق 09 ربيع الثاني 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
القس. رفعت فكرى
القس. رفعت فكرى

لا تُفجّر بالونة الآخر

الإثنين 12/نوفمبر/2018 - 06:05 م
طباعة
يُقال إنّه فى عام ١٩٧٤ كان مهاتير محمد ضيف شرف فى حفل الأنشطة الختامية لمدارس «كوبانج باسو» فى ماليزيا، وذلك قبل أن يصبح وزيرًا للتعليم فى السنة التالية، ثم رئيسًا للوزراء عام ١٩٨١، قام مهاتير فى ذلك الحفل بطرح فكرة عمل مسابقة للمدرسين، وليست للطلاب، وهى توزيع بالونات على كل مدرس، ثم طلب أن يأخذ كل مدرس بالونة وينفخها، ومن ثمّ يربطها فى رجله، فعلًا قام كل مدرس بنفخ البالونة وربطها فى رجله.
جمع مهاتير جميع المدرسين فى ساحة مستديرة ومحدودة، وقال: لدىّ مجموعة من الجوائز وسأبدأ من الآن بحساب دقيقة واحدة فقط، وبعد دقيقة سيأخذ كل مدرس ما زال محتفظًا ببالونته جائزة!
بدأ الوقت وهجم الجميع بعضهم على بعض، كل منهم يريد تفجير بالونة الآخر، وبالفعل تم تفجير جميع البالونات، ولم تبق ولا بالونة واحدة سليمة حتى انتهى الوقت!
وقف مهاتير بينهم مستغربًا، وقال: لم أطلب من أحد تفجير بالونة الآخر؟
ولو أن كل شخص وقف دون اتخاذ قرار سلبى ضد الآخر، لنال الجميع الجوائز، ولكن التفكير السلبى يطغى على الجميع، كل منّا يفكر فى النجاح على حساب الآخرين. مع أن النجاح متاح للجميع، ولكن للأسف البعض يتجه نحو تدمير الآخر وهدمه لكى يحقق النجاح.
هذه- وللأسف- حقيقة موجودة فى حياتنا الواقعية.
ما أكثر المرات التى نظن فيها أن نجاحنا متوقف على إفشال وتحطيم الآخرين.
إن نجاحك لا يستوجب عليك أن تسعى لفشل غيرك. فالنجاح متاح للجميع والقمة ليست مدببة ولكنها مسطحة وواسعة وتسع الجميع، ويمكن للكل أن ينجح ويبدع ويتميز، وكل واحد يُكمل نجاح الآخرين بنجاحه. فكلنا نحتاج لبعضنا البعض. فمتى ندرك أن نجاح الآخرين هو جزء لا يتجزأ من نجاحنا؟.